تأكيد اختطاف هولندي وسويدي وجنوب افريقي في مالي

Sat Nov 26, 2011 11:58pm GMT
 

امستردام 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت حكومات جنوب افريقيا وهولندا والسويد ان الاشخاص الثلاثة المخطوفين في مالي هم من رعاياها وذلك بعد يوم من اسرهم في منطقة ينشط فيها عملاء للقاعدة.

واحتجز مسلحون ثلاثة اشخاص وقتلوا رابعا خلال تجول المجموعة في شارع ببلدة تمبكتو في شمال مالي يوم الجمعة.

وفي برلين قالت وزارة الخارجية الالمانية ان الشخص الذي قتل في مالي هو مواطن الماني "على الارجح."

وكانت تمبكتو التي تشتهر بأنها مركز تجاري كبير للذهب والملح واحدة من اكبر الوجهات السياحية في مالي.

وأدى تزايد خطر الاختطاف إما على يد اسلاميين او مسلحين محليين يتعاونون معهم إلى جعل قطاعات كبيرة من موريتانيا ومالي والنيجر مناطق خطيرة يخشى الغربيون الذهاب اليها.

وأكدت كل من وزارات خارجية هولندا وجنوب افريقيا والسويد جنسيات المخطوفين. وقال مسؤولون ان الضحية الهولندي رجل وان الجنوب افريقي من اصل بريطاني.

وقال وزير الخارجية السويدي كارل بيلت اليوم السبت على مدونته "حذرنا بشكل واضح من السفر الى هذه المنطقة في ضوء ازدياد عدد (عمليات) الخطف."

وفي مالي قال الرئيس امادو توماني توري ان بلاده ستبذل قصارى جهدها لتحسين الامن في المنطقة ولكنه اوضح انه يتعين على الشركاء الدوليين لعب دور لاسيما التصدي لتداعيات الحرب الليبية على جيرانها.

وابلغ الرئيس الاعلام الرسمي "اذا قال البعض ان الحرب الليبية انتهت سأرحب بذلك ولكن ينبغي عليهم ان يعلموا ان حروبا اخرى ستنشب لا محالة اذا لم تتخذ كل الاجراءات الضرورية ."

م ع ذ - أ ص (سيس)