الشرطة التونسية تطلق النار في الهواء لتفريق حشد

Sun Jul 17, 2011 2:08am GMT
 

تونس 17 يوليو تموز (رويترز) - اطلقت الشرطة التونسية النار في الهواء واستخدمت القنابل المسيلة للدموع في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاحد لتفريق حشد مؤلف من نحو 200 شخص اضرموا النار في مركز للشرطة في احدى ضواحي العاصمة.

ووقعت الاشتباكات في منطقة الانطلاقة في غرب تونس. وقال مراسل لرويتز في الموقع انه كانت هناك طائرة هليكوبتر تابعة للشرطة تحلق فوق المنطقة.

وقالت الشرطة ان كثيرين ممن اشتبكوا معها كانوا ملتحين مما يشير الى انهم اسلاميون واضافت انهم شعروا بغضب من حادث وقع يوم الجمعة عندما اطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على مسجد في وسط المدينة لفض احتجاج.

واطاح التونسيون بالرئيس المستبد السابق زين العابدين بن علي في ثورة في يناير كانون الثاني اثارت العالم العربي والهمت انتفاضات في مصر ومناطق اخرى.

ومنذ ذلك الوقت رفعت السلطات الانتقالية التي تقول انها ملتزمة بازالة الحكم القمعي لبن علي حظرا كان مفروضا على الاحزاب الاسلامية وافرجت عن مئات من اتباعها من السجون.

ولكن عودة الاسلاميين ادت الى خلاف مع مؤسسة البلاد وبعض التونسيين العاديين الذين يرون ان الاسلاميين اصبحوا اقوى مما يجب وقد يقوضون القيم العلمانية للبلاد.

أ ص (سيس)