أمريكا تسلم السلطات العراقية آخر محتجز لديها

Sat Dec 17, 2011 2:36am GMT
 

واشنطن 17 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اعلن البيت الأبيض إن الولايات المتحدة سلمت امس الجمعة آخر محتجز لديها في العراق الى السلطات العراقية بعد شهور من جهود أمريكية غير ناجحة لإقناع بغداد بتسليمه بسبب دوره المشتبه به في قتل امريكيين.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض تومي فيتور لرويترز ان واشنطن حصلت على تأكيدات بأن علي موسى دقدوق - المشتبه بأنه يعمل لصالح حزب الله- سيحاكم على جرائمه.

ولكن رد الفعل الاولي من الكونجرس كان عنيفا. ويخشى نواب من ان العراق سيعجز او سيكون غير مستعد لاحتجاز دقدوق لفترة طويلة واستخدم العديد منهم كلمات مثل "مشين" لوصف عملية التسليم.

واتهم السناتور ساكسباي تشامبليس ادارة اوباما"بالتخلي تماما عن مسوؤليتها لاحتجاز ارهابيين قتلة."

ويواجه دقدوق اتهاما بتدبير عملية خطف عام 2007 أسفرت عن مقتل خمسة عسكريين أمريكيين واصبح مصيره مصدر قلق متزايد في واشنطن هذا العام مع استعداد الجيش الامريكي لانسحاب في نهاية 2011 .

وبالفعل كان دقدوق المعتقل الوحيد الذي كان الجيش الامريكي يحتجزه عندما سلم كل الاخرين الى السلطات العراقية في نوفمبر تشرين الثاني.

وكان المسوؤلون الامريكيون يأملون بالتوصل الى اتفاق في اخر دقيقة وهو الامر الذي لم يتحقق.

وقال فيتور "تم تسليمه هذا الصباح الى العراق."

واضاف قائلا "عملنا من اجل هذا على اعلى المستويات الحكومية الامريكية والعراقية ونواصل النقاش مع العراقيين بشان افضل السبل لضمان تقديمه للعدالة."   يتبع