البشير يقول العلاقات مع الصين لن تتأثر بانفصال الجنوب

Mon Jun 27, 2011 2:51am GMT
 

بكين 27 يونيو حزيران (رويترز) - قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير إن علاقات حكومته القوية مع الصين لن تضعف بسبب روابط بكين مع جنوب السودان وذلك في تصريحات نشرت اليوم الاثنين قبيل زيارته لهذا البلد الاسيوي.

ومن المتوقع ان يتطرق البشير للانفصال الوشيك لجنوب السودان الغني بالنفط في محادثاته مع الرئيس الصيني هو جين تاو الذي تعد حكومته من كبار مشتري الخام السوداني.

وتبني بكين علاقات سياسية وتقدم مساعدات للدولة الناشئة في جنوب السودان حتى رغم احتفاظها بدعم البشير الذي تتهمه المحكمة الجنائية الدولية بارتكاب جرائم حرب في الصراع الطويل باقليم دارفور.

وأبلغ البشير وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) انه غير منزعج من ولاء بكين المزدوج تجاه بلاده.

وقال البشير في مقابلة مع الوكالة الصينية في الخرطوم يوم الاحد " سياستنا وكذلك الصين ان كل دولة حرة فى ان تتخذ من الاجراءات وتقيم من العلاقات ما يحفظ مصالحها وعلاقاتها ".

وأضاف قائلا " وحتى لو أقامت الصين علاقات مع دولة الجنوب هى قطعا لن تكون خصما على علاقتها مع الشمال ولا علاقتها بالشمال."

وكان من المقرر ان يصل البشير لبكين صباح اليوم الاثنين ولكن جرى تغيير موعد الوصول ليكون في وقت لاحق الاثنين.

وقال محللون ان البشير سيستغل على الارجح محادثاته مع الزعماء الصينيين لطمأنتهم على ان استثماراتهم وحصصهم في مصادر الطاقة السودانية لن تتأثر بالانفصال بين الشمال والجنوب المقرر في التاسع من يوليو تموز. وتبدو تصريحات البشير المنشورة مؤكدة على هذا.

واثنى الرئيس السوداني على العلاقات الصينية السودانية ووصفها بالنموذجية بالنسبة للبلدان النامية وأشاد بدور الصين كمستثمر في مشروعات نفطية تجنبتها شركات غربية لقيام حكوماتها بفرض عقوبات على الخرطوم.   يتبع