وزير الداخلية: مقتل 26 في تفجير انتحاري في دمشق

Sat Jan 7, 2012 2:45am GMT
 

من اريكا سولومون

بيروت 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الداخلية السوري إن مفجرا انتحاريا قتل 26 شخصا وأصاب 63 اخرين في دمشق امس الجمعة وتعهد بأن ترد سوريا "بيد من حديد" على المجزرة التي وقعت في قلب العاصمة السورية بعد هجمات مشابهة وقعت قبل أسبوعين.

وصرح الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني رئيس وزراء قطر ان سوريا لا تنفذ اتفاقية ابرمت مع الجامعة العربية بهدف وقف العنف في البلاد واضاف ان مراقبي الجامعة العربية لا يمكن ان يبقوا هناك "لاضاعة الوقت."

ومن المقرر ان تجتمع لجنة تابعة للجامعة العربية غدا الاحد لمناقشة تقرير مبدئي للمراقبين العرب المكلفين بالتحقق من مدى التزام سوريا بالخطة العربية الرامية لوقف حملة الرئيس بشار الاسد ضد معارضيه المستمرة منذ نحو عشرة اشهر.

وقال الشيخ حمد ان الجيش السوري الملزم بالانسحاب من المدن السورية وفقا للاتفاق لم ينسحب.

واضاف ان عمليات القتل لم تتوقف خلال العشرة ايام التي قضاها المراقبون العرب في سوريا.

وقال لقناة الجزيرة "الاخبار ليست طيبة للاسف الشديد ."

وقد يقرر اجتماع الجامعة العربية مااذا كانت الجامعة تواصل المهمة ام تحيل سوريا إلى مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة مما قد يمهد الطريق أمام تحرك دولي تحرص دول عربية عديدة على تجنبه.

وقال الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي انه ارسل رسالة إلى سوريا مع خالد مشعل زعيم حركة حماس التي تتخذ من دمشق مقرا لها يطلب فيها من الحكومة السورية العمل على وقف العنف.   يتبع