السفينة الجانحة قبالة نيوزيلندا انقسمت الى نصفين تقريبا

Mon Oct 17, 2011 4:33am GMT
 

ولنجتون 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سارعت فرق الإنقاذ اليوم الاثنين لضخ النفط من سفينة حاويات معطوبة قبالة ساحل نيوزيلندا قبل ان يؤدي الطقس السيء الى انشطار السفينة الى جزئين مما يؤدي الى تسرب مزيد من النفط الى الشواطيء المحلية.

والسفينة رينا التي ترفع علم ليبيريا جانحة منذ 12 يوما على منطقة شعاب مرجانية على بعد 22 كيلومترا قبالة تورانجا على الساحل الشرقي للجزيرة الشمالية في نيوزيلندا مما أدى الى تسرب نحو 350 طنا من الوقود السام الثقيل وسقوط بعض من مئات الحاويات التي تحملها في البحر.

وتم استعادة اكثر من 20 طنا ولكن هناك مخاوف من ان يؤدي سوء الاحوال الجوية الى وقف هذه العملية وربما سقوط مؤخرة السفينة التي تحتوى على اكثر من الف طن من النفط في مياه ارتفاعها 60 مترا.

وقال متحدث باسم البحرية مارتيم ان.زد المسؤولة عن الاشراف على صناعة الملاحة "اذا سقطت السفينة من فوق الصخور المرجانية فقد تخرق صهريجا. وانتم لا تعرفون ما سيحدث اذا سقطت من فوق الصخور المرجانية."

أ ص (من)