الفلبين تقول انها اعتقلت متسللين على الانترنت تمولهم جماعة سعودية

Sun Nov 27, 2011 5:07am GMT
 

مانيلا/بوسطن 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - ألقت الشرطة الفلبينية ومكتب التحقيقات الاتحادي الامريكي القبض على أربعة اشخاص على خلفية عملية تسلل الكتروني استهدفت عملاء شركة ايه.تي.اند تي الامريكية للاتصالات لتمويل جماعة متشددة في السعودية.

وقالت مجموعة التحقيق والرصد الجنائي في الفلبين إن من ألقي القبض عليهم في مانيلا يوم الاربعاء الماضي في عملية بالتعاون مع مكتب التحقيقات الاتحادي حصلوا على الاموال من نفس المجموعة التي سبق ان اعلن المكتب انها مولت الهجمات في مومباي بالهند في نوفمبر تشرين الثاني 2008.

وذكر بيان المجموعة ان انشطة التسلل ادت الى خسائر للشركة تصل إلى مليوني دولار تقريبا.

وقالت الشرطة الفلبينية ان بعض الاموال حولت لحسابات خاصة بجماعة مقرها السعودية لم تسمها. وكانت الهند حملت جماعة عسكر طيبة ومقرها باكستان المسؤولية عن شن الهجمات التي راح ضحيتها 166 شخصا.

وقالت جيني شيرر المتحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي ان المتسللين استهدفوا عملاء شركة ايه.تي .اند.تي وليس الشركة نفسها. ورفضت المتحدثة الكشف عن تفاصيل واكتفت بالقول ان المكتب لا يجعل تحقيقاته مادة للنقاش.

وتمكن متسللون من اختراق نظم هواتف بعض عملاء الشركة واجروا مكالمات لخدمات دولية عالية التكلفة وفقا لما قاله شخص على دراية بالموقف ولكنه غير مخول بالتحدث علانية في هذا الشأن.

وتشيع مثل هذه العمليات الاحتيالية وغالبا مع تشمل خدمات هاتفية زائفة ومكلفة على خطوط في اوروبا الشرقية وافريقيا واسيا.

ويقوم المتسللون باجراء مكالمات على ارقام من انظمة هواتف اعمال تمت اختراقها او هواتف محمولة ثم يجمعون اموال نظير ذلك ويبتعدون قبل ان يتم اكتشاف نشاطهم.

وفي أغلب الاحيان تتحمل شركات الاتصالات تكاليف مثل هذه الخروقات.   يتبع