المغني السنغالي نادور يوقف نشاطه لدخول الحياة السياسة

Sun Nov 27, 2011 5:47am GMT
 

دكار 27 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أعلن امس السبت نجم الموسيقى العالمي السنغالي يوسو نادور انه سيلغي مواعيد حفلاته لدخول الحياة السياسة اعتبارا من الثاني من يناير كانون الثاني وذلك قبل شهر من انتخابات رئاسية يتوقع ان تكون محتدمة ببلده الواقع في غرب افريقيا.

ولم يصرح المغني علانية عما اذا كان ينوي خوض الانتخابات كما حثه بعض مؤيديه. كما لم يوضح ما اذا كان قرار تعليق نشاطه الغنائي مؤقتا ام نهائيا.

ويخيم على الانتخابات المقررة في فبراير شباط خلاف دستوري بشأن احقية الرئيس الحالي عبدالله واد البالغ من العمر 85 عاما في خوض المنافسة على فترة رئاسية ثالثة في بلد يفتخر بسجل انتقالات سلمية للسلطة.

وقال نادور (52 عاما) في بث مباشر على محطته التلفزيونية تي.إف.إم بمناسبة تدشين حركته وهي واحدة من بين عدة حركات تشكلت لمعارضة واد "اعتبارا من الثاني من يناير كانون الثاني اتفرغ من كل ارتباطاتي الفنية لدخول الحياة السياسية."

وانتقد نادور بشدة ما وصفه الانفاق المبالغ فيه تحت قيادة واد في بلد يندر فيه اجراء عمليات توظيف رسمية ويسجل متوسط الدخل بالنسبة للفرد ثلاثة دولارات في اليوم.

ويقصر الدستور السنغالي المعدل تولي الرئاسة على مرتين ولكن واد يجادل بان هذا يجب الا يسري علي فترته الاولى التي بدأت في 2000 لان هذا كان سابقا على التعديل.

وتراجع واد عن اجراء تعديلات مقترحة اخرى في قوانين الانتخابات في يونيو حزيران بعد ان اثارت اشتباكات عنيفة بين شرطة مكافحة الشغب ومحتجين في العاصمة دكار.

م ع ذ - أ ص (سيس)