تمرد مئات من مجندي الأمن بمدينة الإسكندرية المصرية

Sun Jul 17, 2011 10:07pm GMT
 

الإسكندرية (مصر) 17 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر أمنية وشهود إن مئات من مجندي الأمن المركزي بمدينة الإسكندرية المصرية الساحلية تمردوا اليوم الأحد بعد إصابة زميل لهم بنوبة صرع وسريان إشاعة عن وفاته.

وقال مصدر إن المجندين المتمردين اتهموا عددا من ضباط الشرطة الذين يقودونهم بإساءة معاملة المجند جمعة مصطفى.

وأضاف أنهم خرجوا من معسكرهم إلى الطريق وأحرقوا وحطموا عددا من السيارات بعد أن أحدثوا تلفيات في المعسكر.

وقال شهود عيان إن المجندين المتمردين قطعوا طريقا سريعا في المدينة لفترة من الوقت.

وقالت المصادر الأمنية إن مصطفى نقل إلى مستشفى الإسكندرية الجامعي للعلاج.

وشهدت مصر انفلاتا أمنيا في فبراير شباط خلال انتفاضة أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك. وقتل خلال الانتفاضة أكثر من 840 متظاهرا في مواجهات مع الشرطة.

م أ ع - أ ص (سيس)