وزير العدل الامريكي يرد على فضيحة تهريب اسلحة

Fri Oct 7, 2011 10:31pm GMT
 

واشنطن 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير العدل الامريكي اريك هولدر الذي يتعرض لانتقادات بسبب عملية فاشلة لضبط اسلحة هربت الى عصابات المخدرات المكسيكية ان منتقديه يسعون لتحقيق مكاسب سياسية ولكنهم لا يحاولون وقف تدفق السلاح عبر الحدود.

ورد هولدر على انتقادات من الحزب الجمهوري في الكونجرس الامريكي بشأن متى وماذا علم بهذه العملية التي بيعت فيها اكثر من الفي بندقية لاشخاص يشتبه بانهم مهربو مخدرات. ولم يتم تعقب هذه البنادق بشكل مناسب وانتهى بها الامر في مسارح الجريمة في الولايات المتحدة والمكسيك.

وفي رسالة لاذعة مؤلفة من خمس صفحات ارسلت الى اعضاء الكونجرس قال هولدر ان كثيرين في الكونجرس يعارضون بقوة جهود اصلاح قوانين الاسلحة الامريكية والتي من شأنها ان تجعل الولايات المتحدة والمكسيك اكثر امانا وينتقدون في الوقت نفسه هذه العملية.

وقال هولدر"يبدو واضحا ان البعض في الكونجرس يهتم باستغلال هذا الحادث المؤسف لتحقيق مكاسب سياسية اكثر من اهتمامه بمعالجة المشكلة الاساسية.

" كثيرون في الكونجرس يعارضون اي مناقشة لسد الثغرات في قوانينا والتي تسهل التدفق المذهل للاسلحة كل سنة عبر حدودنا الى الجنوب."

وجاءت هذه الرسالة بعد يوم من ابلاغ الرئيس باراك اوباما مؤتمرا صحفيا في البيت الابيض انه يؤيد هولدر بشكل كامل وانه يضع "ثقة كاملة" فيه.

أ ص (سيس)