زعيمان للمعارضة في ليبيريا يقولان ان سيرليف لا تستحق جائزة نوبل

Fri Oct 7, 2011 10:49pm GMT
 

مونروفيا 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال ونستون توبمان وجورج ويا زعيما المعارضة في ليبيريا اليوم الجمعة ان الين جونسون سيرليف رئيسة ليبيريا لا تستحق جائرة نوبل للسلام وان منحها هذه الجائزة"تدخلا مستفزا" في الحياة السياسية بليبيريا.

وتقاسمت سيرليف جائزة نوبل للسلام مع مواطنتها ليما جبووي الناشطة من أجل السلام ومع الناشطة اليمنية توكل كرمان.

وتواجه سيرليف توبمان و14 مرشحا اخرين في انتخابات رئاسية في 11 اكتوبر تشرين الاول.

وقال توبمان لرويترز في ساعة متأخرة الليلة اثناء تجمع حاشد لحزبه في استاد تجمع فيه 60 الف شخص في العاصمة الليبيرية "انها لا تستحقها. انها داعية حرب. لقد نقلت الحرب الى بلدنا وافسدت البلد.

"الان قالت انها سترشح نفسها من جديد وعشية الانتخابات تمنحها لجنة جائزة نوبل للسلام هذه الجائزة التي نعتقد انها تدخل مستفز في سياستنا."

وقال ويا نجم كرة القدم الليبيري السابق والمرشح لمنصب نائب الرئيس مع توبمان انه لا يأبه بهذه الجائزة لان سيرليف لا تستحقها. وقال ايضا لرويترز "لقد فازت بها ولكن لا اعرف على ماذا."

أ ص (سيس)