الارجنتين ترحب بمبادرة ايرانية بشأن تفجير مركز يهودي عام 1994

Sun Jul 17, 2011 11:34pm GMT
 

بوينس ايرس 17 يوليو تموز (رويترز) - رحبت الارجنتين اليوم الاحد بعرض من ايران للمساعدة في اجراء تحقيق في تفجير مركز يهودي في بوينس ايرس عام 1994 مما ادى الى قتل 85 شخصا وهو تفجير انحى ممثلو الادعاء المحلي باللائمة فيه على مسؤولين ايرانيين .

ويقول ممثلو الادعاء في الارجنتين ان وزير الدفاع الايراني احمد وحيدي من بين من يقفون وراء هذا الانفجار. وتنفي ايران اي صلات لها بالتفجير.

ونشرت صحف محلية في مطلع الاسبوع نشرة صحفية من الحكومة الايرانية تعرض بدء محادثات بهدف "القاء الضوء" على هذا التفجير الذي سوى مبنى الرابطة الارجنتينية الاسرائيلية المشتركة بالارض.

وقالت الحكومة الارجنتينية في بيان ان"وزارة الخارجية تأمل بتلقي اتصال رسمي من نظيرتها الايرانية." ووصفت الحكومة هذه المبادرة من جانب ايران بانها"غير مسبوقة وايجابية جدا."

ولكن الرابطة الارجنتينية الاسرائيلية المشتركة اصدرت بيانا قالت فيه ان الرابطة لا تعتقد ان عرض ايران صادق. واضاف البيان "نعرف ايران بشكل جيد ونعرف ان هذه دعابة." مشيرا الى ان غدا الاثنين سيوافق ذكرى مرور 17 عاما على التفجير.

أ ص (سيس)