شهود: مخربون يفجرون خط أنابيب الغاز المصري إلى الأردن وإسرائيل

Mon Nov 28, 2011 12:49am GMT
 

القاهرة 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال شهود ومصادر امنية مصرية إن مخربين فجروا في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين خط أنابيب الغاز المؤدي من مصر إلى إسرائيل والاردن في صحراء سيناء المصرية وذلك قبل بضع ساعات من اجراء اول انتخابات حرة منذ اسقاط الرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.

وقال شهود ان الانفجار وقع غربي مدينة العريش في سيناء. وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية ان الانفجار وقع في منطقة السبيل.

وهرعت قوات الامن وعربات الاطفاء الى موقع الانفجار.

وكانت اخر مرة تعرض لها هذا الخط الذي يزود الاردن واسرائيل بالغاز لهجوم في 25 نوفمبر تشرين الثاني . وهذا ثامن هجوم من نوعه منذ اسقاط مبارك في 11 فبراير شباط على الرغم من تعرض الخط نفسه لهجوم قبل بضعة ايام من ذلك.

ولا تحظى اتفاقية الغاز التي ابرمتها مصر مع اسرائيل لمدة 20 عاما ووقعت في عهد مبارك بشعبية لدى الرأي العام المصري مع قول منتقدين بان اسرائيل لا تدفع اموالا كافية نظير حصولها على الغاز المصري.

وقال مسؤول تنفيذي في شركة شرق البحر المتوسط للغاز التي تصدر الغاز المصري لاسرائيل في يوليو تموز ان حائزي الاسهم الدوليين في الشركة يقيمون دعاوى قضائية ضد مصر بسبب اضرار بلغت قيمتها ثمانية مليارات دولارت نتيجة انتهاكات التعاقد في امدادات الغاز بعد تعطل نجم عن مهاجمة خط الانابيب.

وضاعفت مصر سعر الغاز المصدر للاردن الشهر الماضي . وقال عبد الله غراب وزير البترول المصري ان السعر الجديد يزيد قليلا عن خمسة دولارات لكل مليون وحدة حرارية بزيادة عن السعر الذي كان يتراوح ما بين 2.15 دولار و2.30 دولار.

وقالت الحكومة هذا الشهر انها ستشدد الاجراءات الامنية على امتداد الخط من خلال وضع اجهزة انذار وتجنيد دوريات امنية من قبائل البدو.

أ ص (سيس)