مجلس الوزراء المصري الجديد يؤدي اليمين بعد احتجاجات

Mon Jul 18, 2011 1:30am GMT
 

من باتريك وير

القاهرة 18 يوليو تموز (رويترز) - يؤدي مجلس الوزراء المصري الجديد اليمين اليوم الاثنين بعد تعديل وزاري قال متظاهرون انه لبى جزئيا طلباتهم باصلاحات سياسية واقتصادية اعمق.

وقالت مجموعة من المتظاهرين المعتصمين في ميدان التحرير بالقاهرة منذ الثامن من يوليو تموز انهم يريدون مزيدا من الاجراءات من بينها محاكمة اسرع لحسني مبارك الذي اطيح به من منصبه كرئيس في 11 فبراير شباط في ثورة شعبية.

وقال محامي مبارك ان الرئيس السابق الموجود في مستشفى بمنتجع شرم الشيخ المطل على البحر الاحمر منذ ابريل نيسان قد دخل في حالة غيبوبة لكن مسؤولين بالمستشفى ونائب وزير الصحة نفوا ذلك.

ونشر محتجون في التحرير مركز الثورة لافتة ضخمة امس الاحد تقول ان مبارك يجب ان يمثل للمحاكمة.

ومن المقرر ان يمثل مبارك للمحاكمة في الثالث من اغسطس باتهامات سوء استخدام السلطة وقتل محتجين. ويعتقد مصريون كثيرون ان الجيش يريد ايجاد سبل لتفادي اذلال قائدهم السابق علانية.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط ان الوزراء الجدد سيؤدون اليمين اليوم الاثنين امام المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ تنحي مبارك.

وكان طنطاوي وزيرا للدفاع تحت قيادة مبارك لعقدين.

ووعد المجلس العسكري باجراء انتخابات برلمانية في سبتمبر ايلول تتبعها انتخابات رئاسية.   يتبع