امريكا قلقة بشأن نشط بحريني وتطالب باجراء تحقيق

Sun Jan 8, 2012 1:51am GMT
 

واشنطن 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - دعت الولايات المتحدة حليفتها البحرين امس السبت الى التحقيق في قضية نشط حقوقي بحريني بارز تقول المعارضة انه تعرض للضرب على أيدي قوات الأمن.

وقال نشطاء من المعارضة ان قوات الامن البحرينية طرحت نبيل رجب رئيس المركز البحريني لحقوق الانسان على الأرض وتعدت عليه بالضرب على رأسه ورقبته وظهره بعد مسيرة احتجاجية يوم الجمعة.

ونفت وزارة الداخلية البحرينية تلك الاتهامات قائلة على صفحتها على موقع تويتر ان الشرطة عثرت على رجب مستلقيا على الارض ونقلته للمستشفى للعلاج.

وسعت مملكة البحرين التي يقودها السنة وتستضيف الاسطول الخامس الأمريكي العام الماضي إلى إخماد مظاهرات مناهضة للحكومة قامت بها الاغلبية الشيعية بالبلاد.

وتواصلت المسيرات الاحتجاجية في الشهور الماضية واحيانا ما تتحول الى اعمال عنف.

وقال مسؤول امريكي رفيع لرويترز شريطة عدم نشر اسمه ان مسؤولين من السفارة الامريكية في المنامة التقوا امس السبت لمدة ساعة مع رجب المصاب بقطع تحت عينه وكدمات في وجهه.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند في بيان خطي ان"الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق من استمرار حوادث العنف في البحرين بين الشرطة والمتظاهرين.

"وعلى الرغم من ان الحقائق التي تكشفت والمحيطة باعمال العنف مازالت محل خلاف فاننا نحث بقوة حكومة البحرين على اجراء تحقيق كامل (في قضية رجب) لتحديد مااذا كانت الشرطة استخدمت القوة المفرطة."

وقالت نولاند ان مسؤولي السفارة اثاروا قضية رجب مع مسؤولين بحرينيين كبار وحثوا الحكومة على تنفيذ التوصيات التي وضعتها لجنة مستقلة وجدت ان البحرين استخدمت القوة المفرطة خلال الحملة التي جرت العام الماضي.   يتبع