الجامعة العربية تحث سوريا على وقف اراقة الدماء بسرعة

Sun Aug 28, 2011 2:46am GMT
 

ايمن سمير

القاهرة 28 أغسطس اب (رويترز) - طلب وزراء الخارجية العرب من سوريا اليوم الاحد العمل على انهاء اشهر من اراقة الدماء"قبل فوات الاوان" وقرروا ارسال نبيل العربي الامين العام للجامعة العربية الى دمشق للحث على اجراء اصلاحات سياسية واقتصادية.

ولكن في رسالة استرضائية لدمشق قال الوزراء ايضا بعد اجتماع غير عادي في القاهرة ان استقرار سوريا مهم للعالم العربي والمنطقة كلها.

وارسلت الحكومة السورية قوات ودبابات لسحق الاحتجاجات التي تشهدها شوارع سوريا منذ خمسة اشهر مما ادى الى قتل 2200 محتج على الاقل وفقا لما تقوله الامم المتحدة.

وتقول سوريا انها تعمل بجد لتطبيق اصلاحات ولكنها تنحي باللائمة في اعمال العنف على متشددين.

وقال مجلس الجامعة العربية في بيان بعد الغاء مؤتمر صحفي متوقع ان مجلس الجامعة العربية"يعرب عن قلقه وانزعاجه ازاء ما تشهده الساحة السورية من تطورات خطيرة ادت الى سقوط الاف الضحايا بين قتيل وجريح من ابناء الشعب السوري الشقيق.

"ويشدد على ضرورة وضع حد لاراقة الدماء وتحكيم العقل قبل فوات الاوان واحترام حق الشعب السوري في الحياة الكريمة الامنة وتطلعاته المشروعة نحو تحقيق الاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يستشعرها الشعب السوري وتحقق تطلعاته نحو العزة والكرامة."

وكان هذا اول اجتماع رسمي للجامعة العربية بشان سوريا منذ بدء الانتفاضة.

وانتقد معلقون عرب كثيرون الجامعة العربية بسبب رد فعلها الخجول على العنف. وظلت الجامعة لاشهر تعرب فقط عن "القلق" مما يشير الى انقسامات بين اعضائها والذين يواجه بعضهم احتجاجات عامة.   يتبع