المصريون يقترعون اليوم في بداية انتخابات تمهد للحكم المدني

Mon Nov 28, 2011 2:30am GMT
 

من محمد عبد اللاه

القاهرة 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - يدلى الناخبون المصريون بأصواتهم اليوم الاثنين في بداية الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشعب (البرلمان) التي تمهد لنقل السلطة إلى المدنيين من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

وتجرى الجولة الأولى التي تستمر يومين في القاهرة وثماني محافظات أخرى لكن محكمة القضاء الإداري بمحافظة أسيوط في جنوب البلاد أوقفت الليلة الماضية الاقتراع قائلة إن خطأ وقع في تدوين صفة مرشح في بطاقات الاقتراع.

وأحكام محاكم القضاء الإداري واجبة النفاذ فور صدورها. وكانت حكومات مبارك امتنعت عن تنفيذ الكثير من أحكام محاكم القضاء الإداري التي صدرت لمصلحة معارضين.

ويعد تنفيذ أو عدم تنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري في أسيوط مؤشرا لمدى استعداد الإدارة العسكرية للبلاد للتقيد بالإطار القانوني للانتخابات.

وستجرى الجولة الأولى من انتخابات مجلس الشعب اليوم وغدا. وتجرى انتخابات المجلس في ثلاث جولات ثم تبدأ بعدها انتخابات مجلس الشوري وهو المجلس الثاني للبرلمان المصري.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة تعهد الأسبوع الماضي تحت ضغط معارضين يعتصمون في ميدان التحرير في وسط العاصمة بإجراء انتخابات الرئاسة في يونيو حزيران المقبل ليكتمل تسليم السلطة للمدنيين في أول يوليو تموز لكن المعتصمين يطالبون المجلس العسكري بالتنحي فورا لسلطة مدنية.

ويخيم صراع السلطة بين المعتصمين الذين يساندهم عشرات الألوف من المصريين على أول انتخابات تجرى منذ الإطاحة بمبارك.

وسيكون للانتقال في مصر أكثر الدول العربية سكانا صدى في العالم العربي الذي ثارت الأجيال الشابة المطالبة بالديمقراطية فيه على عدد من الحكومات التي بقيت عشرات السنين في الحكم.   يتبع