الشرطة..القبض على عصابة في نيويورك استهدفت منتجات ابل

Sat Oct 8, 2011 2:55am GMT
 

نيويورك 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الشرطة يوم الجمعة انها ضبطت عصابة تتخذ من نيويورك مقرا لها استخدمت بطاقات ائتمان مزورة بصورة رئيسية لشراء واعادة بيع منتجات ابل في الخارج فيما وصف بانه اكبر قضية تزوير هوية في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت السلطات ان ندل وموظفين بقطاع الخدمات سرقوا بيانات شخصية لعملاء واتحادات تمويلية في افريقيا والشرق الاوسط واوروبا واسيا ثم استخدموا البيانات لاصدار بطاقات ائتمان مولت جولة شراء في متاجر بلغت قيمتها قرابة 13 مليون دولار امريكي.

وقال مفوض شرطة مدينة نيويورك ريموند كيلي في مؤتمر صحفي "مخططات وتخيل هؤلاء اللصوص صعب تخيلها."

وقال كيلي "هذه الجرائم اصبحت اكثر تعقيدا وللصوص خبرة مدهشة في كيفية استخدام التكنولوجيا".

وقالت الشرطة انه تم توجيه الاتهام لاجمالي 111 شخصا من خمس عصابات اجرامية تعمل انطلاقا من كوينز ونيويورك بسرقة هوية وتزوير وسرقة وجرائم اخرى كجزء من تحقيق استمر عامين.

وقالت ان زعماء الجريمة حصلوا على بطاقات ائتمان فارغة من ممولين في روسيا وليبيا ولبنان والصين واستأجروا اشخاصا تظاهروا بانهم عمال تجزئة واستخدموا اجهزة الكترونية لسرقة بيانات بطاقات ائتمان من عملاء.

وذكرت لائحة الاتهام انه بعد ذلك يتم برمجة المعلومات داخل الشرائط المغناطيسية لبطاقات الائتمان. وفي بعض القضايا استخدمت ماكينات طباعة لتزوير بطاقات ائتمان ومطابقة رخص قيادة.

وقالت الشرطة ان "زعماء الطاقم" راقبوا عمليات التسوق غير المشروعة في جميع انحاء الدولة وان البضائع التي تم شراؤها تم اعادة بيع معظمها الى عملاء في الخارج. وعلى الرغم من ذلك كان من الواضح ان اللصوص يركزون على منتجات ابل.

وقال جريجوري انتونسن نائب مفتش قسم شرطة نيويورك "في المقام الاول هذه قضية ابل ... ابل تتمتع بسعر بيع عالي ومن السهل جدا بيعها."   يتبع