بان جي مون يدعو من جديد الاسد الى وقف العنف

Mon Aug 8, 2011 5:37am GMT
 

سوما سيتي (اليابان) 8 أغسطس اب (رويترز) - جدد بان جي مون الامين العام للامم المتحدة نداءه للرئيس السوري بشار الاسد بوقف العنف ضد المدنيين بعد تقارير عن شن حملة عسكرية جديد قبل يوم واحد فقط.

وقال بان الذي كان يتحدث الى الصحفيين في شمال اليابان انه ابلغ رسالة قوية للاسد في مكالمة هاتفية يوم السبت قبل التقرير الذي من المقرر ان يقدمه لمجلس الامن الدولي بشأن سوريا في العاشر من اغسطس اب.

وقال بان جي مون عندما سئل عن احدث علامات على مواصلة الاسد تحدي الضغوط الدولية"اتعشم ان يأخذ الوضع بجدية جدا وان يتخذ الاجراءات اللازمة لاحترام ارادة الشعب."

وقال سكان دير الزور ان دبابات حكومية اقتحمت المدينة امس الاحد في احدث قمع للاحتجاجات التي بدأت قبل خمسة اشهر ضد حكم الاسد . وقال نشطاء ان 50 شخصا قتلوا في الهجوم في حين نفت الحكومة وقوع الهجوم.

وتمنع سوريا دخول معظم الصحفيين مما يجعل من الصعب التأكد من الاحداث.

وشن الهجوم العسكري على دير الزور الواقعة على بعد نحو 400 كيلومتر شمال شرقي دمشق بعد يوم واحد من اتصال بان مع الرئيس السوري.

ويزور بان شمال شرق اليابان بعد نحو خمسة اشهر من تسبب زلزال بلغت قوته تسع درجات في موجة مد عملاقة قاتلة ادت الى قتل اكثر من 20 الف شخص وتسببت في اسوأ ازمة نووية منذ كارثة تشرنوبيل قبل 25 عاما.

أ ص (سيس)