استطلاع للرأي..ناخبون استراليون يعادون سياسة الكاربون ورئيسة الوزراء

Mon Jul 18, 2011 5:40am GMT
 

سيدني 18 يوليو تموز (رويترز) - اوضح استطلاع رأي استرالي كبير ان هناك عدم رضا مؤكد اخر تجاه رئيسة الوزراء جوليا جيلارد وخطتها لتقليل انبعاث الكربون التي كشفت عنها مؤخرا مما يذكي تكهنات وسائل الاعلام بشأن سيطرتها على السلطة ومصير السياسة.

واستطلاع نيلسن الذي نشر اليوم الاثنين في صحف فيرفاكس هو الاكبر من نوعه منذ اعلنت جيلارد عن خطتها للكربون في 10 يوليو تموز ويؤكد استطلاع رأي اصغر الاسبوع الماضي اوضح ان معظم الاستراليين يعارضون السياسة.

واوضح استطلاع نيلسن ان 53 بالمئة ممن اجري عليهم الاستطلاع شعروا ان السياسة التي تتضمن ضريبة كربون جديدة ستجعلهم افقر على الرغم من تأكيدات جيلارد بان تعويضا حكوميا سخيا سيجعل في الواقع العديد من الاسر ايسر حالا.

واظهر الاستطلاع تراجع معدل تأييد جيلارد الى 34 بالمئة خلف زعيم المعارضة توني ابوت وسجل تأييد حزب العمال الذي تنتمي اليه انخفاضا جديدا الى 26 بالمئة. ومن بين تصويتات تفضيلية للاحزاب الصغيرة وقف تأييد حزب العمال عند 39 بالمئة في مقابل 61 بالمئة للمعارضة المحافظة.

ولن تجرى انتخابات حتى 2013 لكن جيلارد في وضع سيء في استطلاعات الرأي بشكل اكبر من سلفها كيفن رود.

وقالت استراليان فينانشيال فيو تعليقا على الاستطلاع الجديد ان "من المنتظر ان تتزايد مخاوف في مجتمع الاعمال من ان عوامل سياسية اتحادية تقوض الثقة وتهدد الاقتصاد مع ظهور شكوك جديدة بشأن سيطرة رئيسة الوزراء جوليا جيلارد على زعامة العمال".

ع أ ش - أ ص (سيس)