تشافيز يهاجم "القمع الرهيب" للاحتجاجات في الولايات المتحدة

Sat Oct 8, 2011 10:28pm GMT
 

كراكاس 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ادان الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز اليوم السبت "القمع الرهيب" للمحتجين المناهضين لوول ستريت في الولايات المتحدة ووصف احد المرشحين الجمهوريين للرئاسة الامريكية بانه "مجنون" لانتقاده كوبا وفنزويلا.

وعلى الرغم من انه مازال يتماثل للشفاء من جراحة لاستئصال السرطان في يونيو حزيران اعقبتها اربع جولات من العلاج الكيماوي بدأ الرئيس الفنزويلي البالغ من العمر 57 عاما يعود بسرعة الى اللهجة الصارمة والاراء القوية التي اشتهر بها عالميا.

وابدى تشافيز تضامنه مع النشطاء الامريكيين الذين ينظمون تجمعات حاشدة ومسيرات ضد ما يصفونه بجشع الشركات في وول ستريت.

وبدأت هذه الاحتجاجات الامريكية في نيويورك وامتدت الى تامبا وفلوريدا وسياتل ومدن اخرى وكانت سلمية في معظمها ولكنها ادت احيانا الى مواجهات .

واعتقل العشرات واستخدمت الشرطة مسحوق الفلفل في نيويورك في الاسبوع الماضي.

وقال تشافيز في تصريحات خلال اجتماع سياسي في مقره الرئاسي في كراكاس بثها التلفزيون الرسمي ان"حركة الغضب الشعبي تلك امتدت الى عشر مدن والقمع رهيب ولا اعرف عدد الموجودين في السجن حاليا."

وهاجم تشافيز ايضا ميت روميني الذي يأمل بالفوز بترشيح الحزب الجمهوري له في انتخابات الرئاسة والذي اشار الى "الاشتراكية الخبيثة"في كوبا وفنزويلا في كلمة القاها امس الجمعة.

وقال تشافيز "انه يهاجم فنزويلا وكوبا ويتحدث عن حكومة هوجو تشافيز الخبيثة . ولديه من الغطرسة ما يجعله يقول ان الله خلق الولايات المتحدة حتى يمكن للولايات المتحجدة ان تحكم العالم.

"وهذا الرجل المجنون ربما يصبح رئيس الولايات المتحدة في الانتخابات التي تجري بعد انتخاباتنا مباشرة."

وتجري انتخابات الرئاسة الفنزويلية في اكتوبر تشرين الاول 2012 قبل انتخابات الرئاسة الامريكية التي تجري في نوفمبر تشرين الثاني.

أ ص (سيس)