المجاعة تتراجع في الصومال والحرب تعوق جهود الاغاثة

Fri Nov 18, 2011 10:26pm GMT
 

نيروبي 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت الامم المتحدة اليوم الجمعة ان ظروف المجاعة تراجعت في بعض مناطق جنوب الصومال لكن تمرد الاسلاميين ما زال يعوق وصول المساعدات الى ربع مليون شخص ما زالوا يواجهون خطر الموت جوعا.

وقالت الامم المتحدة ان تكثيفا هائلا للمساعدات ساهم في خفض سوء التغذية ونسب الوفيات بعد ان تحالف الجفاف مع الحرب محولا الصومال إلى مركز لمجاعة اصابت 13 مليون شخص.

وقالت الامم المتحدة ان نحو 750 الف صومالي واجهوا المجاعة في لحظة ما وان هذا الرقم قد انخفض إلى 250 ألفا.

وقال مارك بودن منسق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة بخصوص الصومال لرويترز "لا يعني ذلك ان الازمة انتهت لأنهم لا يزالون في مرحلة حرجة وما زالت هناك نسب مرتفعة من سوء التغذية والوفيات."

ولقي عشرات الالاف حتفهم منذ ابريل نيسان نتيجة للمجاعة.

ا ج - أ ص (من)(سيس)