اسرائيل تزيد ميزانية الدفاع لمواجهة التحديات الجديدة

Sun Jan 8, 2012 10:13pm GMT
 

من دان وليامز

القدس 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد ان إسرائيل ستعزز الانفاق الدفاعي بنحو ستة في المئة هذا العام في مواجهة زيادة حالة عدم الاستقرار بالمنطقة متحديا بذلك نداءات تطالب بخفض الانفاق نتيجة ارتفاع مستويات المعيشة.

وستنفق إسرائيل ثلاثة مليارات شيقل اضافية (780 مليون دولار) على الدفاع هذا العام. وكان من المقرر ان تبلغ ميزانية عام 2012 نحو 50 مليار شيقل أي دون تغيير كبير عن ميزانية العام الماضي.

وقال نتنياهو للصحفيين "بالنظر إلى التحديات الكثيرة والتهديدات المحيطة بنا فانه سيكون من الخطأ بل وخطأ كبير ان نقلص ميزانية الدفاع."

وتتعامل إسرائيل مع خريطة استراتيجية أعيد رسمها بشكل جذري خلال الاثني عشر شهرا الماضية.

وخسرت إسرائيل على الارجح تحالفات اقليمية مع كل من تركيا ومصر وتواجه تحالفا محتملا بين الفصيلين الفلسطينيين الرئيسيين وانتفاضة في سوريا المجاورة ومخاوف متزايدة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال نتنياهو ان بعض الاموال سيتم توفيرها من خلال ضغط نفقات وزارات حكومية اخرى لكن المدخرات من داخل الجيش سيكون لها دورا ايضا.

وسيبيع الجيش بعض الاصول مثل قواعد عسكرية وعقارات رئيسية في بعض الحالات ووعد نتنياهو ايضا باستخدام اكثر كفاءة للميزانية التي تساهم فيها الولايات المتحدة بثلاثة مليارات دولار كل عام.

وأوصت لجنة شكلت العام الماضي استجابة للاحتجاجات التي تفجرت بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة بأن يتم تقليص الانفاق الدفاعي بنحو 2.5 مليار شيقل. واثار ذلك تشاحنا سياسيا بين مسؤولي الخزانة وقادة الامن القومي. ورغم الانتصار الواضح لمسؤولي الدفاع إلا انهم يتوخون الحذر بشأن التغييرات في الميزانية قائلين انهم ربما يتسلمون الزيادة الاضافية هذا العام ويتوقعون خفضها لاحقا.   يتبع