مسلح يهاجم السفارة الامريكية في البوسنة

Fri Oct 28, 2011 11:41pm GMT
 

سراييفو 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - فتح إسلامي متشدد يحمل بندقية آلية النار على السفارة الامريكية في سراييفو عاصمة البوسنة اليوم الجمعة في هجوم استمر 30 دقيقة.

واصيب ضابط شرطة بجروح خطيرة وهرع اصحاب المتاجر للاحتماء من الهجوم الذي وقع في قلب العاصمة المزدحم حتى تمكن قناص من الشرطة من إصابة المسلح واعتقاله. وظهر على الواجهة الخارجية للسفارة آثار عدة اعيرة نارية.

وقال المدعي دوبرافكو كامبارا في مؤتمر صحفي "لقد فتحنا تحقيقا جنائيا في عمل ارهابي." وقال ان الشرطة عثرت مع المهاجم ويدعى يساريفيتش على قنبلتين يدويتين.

وعرف المدعي العام البوسني الرجل الملتحي الذي كان مسلحا ببندقية كلاشنيكوف باسم مولد يساريفيتش (23 عاما) وهو صربي من بلدة نوي بازار ذات الأغلبية المسلمة.

وأظهرت صورة فوتوغرافية التقطها مصور من رويترز للمسلح رجلا طويل القامة يرتدي معطفا بني اللون وله لحية طويلة.

وقالت قوات الأمن ان يساريفيتش الذي ادين بالسرقة في النمسا عام 2005 وتم ترحيله لصربيا دخل البوسنة صباح الجمعة. وقال كامبارا ان الادعاء يعمل في القضية مع مسؤولي الامن الصرب.

وقال ألمير دزوفو مدير وكالة اوه.إس.إيه البوسنية للمعلومات والامن ان يساريفيتش زار مجمعا يقطنه اسلاميون متشددون في شمال البوسنة في وقت سابق من العام.

واضاف دزوفو "انه عبر الحدود هذا الصباح وجاء للبوسنة وارتكب عملا ارهابيا." ورفض القول اما اذا كان يساريفيتش تورط في السابق في أي جريمة بالبوسنة.

والبوسنة حليف قوي للولايات المتحدة. وقسمت الدولة بسبب الحرب التي جرت بين عامي 1992 و1995 بين مسلمي البوسنة والكروات والصرب بعد انهيار يوغوسلافيا.   يتبع