بانيتا:الجيش الأمريكي سيظل الأقوى في العالم رغم خفض الميزانية

Sun Jan 8, 2012 11:56pm GMT
 

من ديفيد الكسندر

واشنطن 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - حذر وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا اليوم الأحد خصوم الولايات المتحدة من اصدار احكام خاطئة بشأن اعتزام بلاده خفض الإنفاق العسكري على مدى السنوات العشر القادمة قائلا إن واشنطن ستظل رغم ذلك صاحبة أقوى جيش في العالم ويجب الا يخطيء أحد في فهم ذلك.

وأكد بانيتا في تصريح لشبكة سي.بي.إس مجددا الموقف الأمريكي الصارم تجاه التهديد الايراني بإغلاق مضيق هرمز الشريان الحيوي في نقل النفط بالخليج وقال ان بلاده لن تسمح بذلك.

وقال بانيتا "هذا خط احمر آخر بالنسبة لنا و...سنرد عليهم."

وقال الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة في تصريح لنفس المحطة ان ايران تستثمر في أسلحة ستحتاجها لإغلاق المضيق لكن الولايات المتحدة تعمل على ضمان "انه اذا حدث هذا نستطيع ان نهزمها."

واضاف قائلا "الاجابة ببساطة هي "نعم يستطيعون اغلاقه. ولكننا سنتحرك وسنعيد فتحه."

ولدى سؤاله إن كان من الصعب استهداف القدرة النووية لإيران قال ديمبسي إن وظيفته هي التخطيط وفهم المخاطر المرتبطة بأي خيار عسكري "وكل هذه الأنشطة التي تجري."

وبعد إلحاح في السؤال عما اذا كانت الولايات المتحدة تستطيع تدمير المواقع النووية الإيرانية دون استخدام اسلحة نووية اكتفى ديمبسي بالقول "يجب أن يعلموا هذا... اذا اتخذوا تلك الخطوة فسيتم إيقافهم."

وتشعر الولايات المتحدة بالقلق من أن برنامج طهران النووي يهدف إلى إنتاج أسلحة لكن طهران تؤكد أنه يستهدف إنتاج الطاقة لاستخدامها في أغراض سلمية.   يتبع