متحدث باسم القذافي يعلن اعتقال 17 منهم فرنسيون وبريطانيون

Mon Sep 19, 2011 12:16am GMT
 

القاهرة 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - اعلن متحدث باسم الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي يوم الاحد انه تم اعتقال"17 مرتزقا" من بينهم من وصفهم بانهم"خبراء فنيون" فرنسيون وبريطانيون في مدينة بني وليد معقل القذافي.

وقال موسى ابراهيم لقناة الرأي التي تبث من سوريا ان "القوة الخاصة التي قبضنا عليها 17 مرتزقا اغلبهم فرنسيون واثنان انجليز وقطري واحد وشخص من جنسية دولة اسيوية لم تحدد بعد.

"المجموعة تم القبض عليهم في بني وليد منهم خبراء فنيون ومنهم بعض الضباط الاستشاريون."

واضاف ان هؤلاء الاشخاص سيتم عرضهم على التلفزيون في وقت لاحق ولكنه لم يذكر تفصيلات اخرى.

ولم يتسن على الفور التأكد من ادعاءات ابراهيم. وقالت وزارة الخارجية الفرنسية انه لا توجد لديها معلومات بشأن هذا النبأ.

ونفى مسؤلون بحلف شمال الاطلسي ومسؤولون فرنسيون وبريطانيون يوم السبت تقريرا بثته قناة الرأي قال ان القوات الموالية للقذافي اسرت جنودا من حلف الاطلسي.

ووجود قوات خاصة غربية في ليبيا وقيامها بالاتصال بمسؤولين مناهضين للقذافي خلال الصراع امر معروف. وتقول تقارير لوسائل الاعلام الغربية ان شركات امن خاصة تساعد ايضا القوات المناهضة للقذافي.

أ ص (سيس)