امريكا تسعى للحد من اضرار قضية اعدام بولاية تكساس

Sat Jul 9, 2011 12:35am GMT
 

واشنطن 9 يوليو تموز (رويترز) - تعمل الحكومة الامريكية على الحد من الاثار الدبلوماسية لاعدام ولاية تكساس الامريكية مكسيكيا رغم اعتراضات واشنطن بان ذلك يمثل خرقا لالتزامات امريكية ويعرض الرعايا الامريكيين في الخارج للخطر.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية ان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون كانت "محبطة تماما" يوم الخميس بعد ان قامت تكساس باعدام همبرتو ليال جارسيا بحقنة قاتلة بعد ادانته بقتل فتاة عمرها 16 عاما على الرغم من مناشدات الحكومة الاتحادية بوقف تنفيذ الاعدام في اخر دقيقة.

وقالت نولاند "من المهم ان يعرف شركاؤنا في الخارج ان الحكومة الامريكية وهي الفرع التنفيذي غير مرتاحة لما حدث في هذه القضية.

"وزيرة الخارجية توضح لنظرائها سواء كانوا في المكسيك او اي مكان اخر اننا نسعى لمعالجة هذا الوضع ونسعى لمعالجته باسرع ما يمكن."

واضافت ان ادارة الرئيس باراك اوباما ستعمل مع الكونجرس للتعجيل باجازة قانون يوضح حقوق الاجانب في الزيارة القنصلية.

واصدرت نافي بيلاي كبيرة مسؤولي الامم المتحدة عن حقوق الانسان بيانا امس الجمعة قال ان اعدام ليال جارسيا"يجعل الولايات المتحدة تخرق القانون الدولي."

ورفضت المحكمة الامريكية العليا وقف الاعدام على الرغم من تحذيرات ادارة اوباما بان هذه القضية تمثل خرقا لاتفاقية فيينا بشأن العلاقات القنصلية لان ليال جارسيا لم يحصل على الزيارة القنصلية المناسبة.

أ ص (سيس)