بان جي مون يدين استخدام القوة المفرطة في اشتباكات القاهرة

Mon Dec 19, 2011 12:52am GMT
 

من تميم عليان

القاهرة 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ادان بان جي مون الامين العام للامم المتحدة استخدام قوات الامن المصرية القوة المفرطة بعد ثلاثة ايام من المعارك مع المحتجين المطالبين بانهاء الحكم العسكري المفروض على البلاد منذ اسقاط حسني مبارك في فبراير شباط.

وهزت من جديد ميدان التحرير بؤرة الانتفاضة التي اسقطت مبارك اعمال عنف مع مطالبة المحتجين المجلس العسكري الذي تولى المسؤولية في فبراير شباط بترك السلطة. وقتل عشرة اشخاص على الاقل خلال الايام الثلاثة الماضية.

وردد نحو الف محتج في وقت متأخر يوم الأحد هتافات تقول "يسقط طنطاوي" في إشارة إلى المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للوقات المسلحة والذي كان وزيرا للدفاع في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وفي وقت سابق قام بعض الشبان برشق قوات الامن بالحجارة والقنابل الحارقة.

وقال مكتب بان في بيان ان الامين العام للامم المتحدة"يشعر بقلق بالغ بسبب الاستخدام المفرط للقوة من جانب قوات الامن ضد المحتجين ويدعو السلطات الانتقالية الى التصرف بضبط النفس ودعم حقوق الانسان بما في ذلك حق الاحتجاج السلمي."

وجرى تصوير جنود يوم السبت وهم يضربون محتجين بعصي طويلة حتى بعد سقوطهم على الأرض. كما أظهرت صورة لرويترز جنديين وهما يسحبان امرأة من ملابسها وكشفوا عن ملابسها الداخلية.

وألقى العنف بظلاله على الانتخابات البرلمانية التي تجرى على ثلاث مراحل وهي أول انتخابات حرة تعيها ذاكرة أغلب المصريين وتقترب من منح الإسلاميين أكبر عدد من الأصوات.

وأثارت الاشتباكات غضب بعض المصريين من سلوك الجيش في حين يريد آخرون التركيز على الانتخابات لا على الاحتجاجات.   يتبع