جهود الانقاذ في زلزال تركيا تكافح الشتاء

Sat Oct 29, 2011 1:51am GMT
 

ارجس (تركيا) 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أبدى مسؤولون يشرفون على عمليات الإنقاذ عقب أعنف زلزال يضرب تركيا خلال اكثر من عشر سنوات عن ثقتهم في انه سيتم توفير الاحتياجات الطارئة لعشرات الآلاف من المشردين اليوم السبت في اشد المناطق الحضرية تضررا.

واستمرت عمليات البحث والانقاذ في تسعة مواقع في بلدة ارجس التي يقطنها نحو 100 الف شخص والتي منيت بأكبر الاضرار من الزلزال الذي ضرب المنطقة مساء الاحد الماضي ولكن لم يتم العثور على اي ناجين منذ انقاذ صبي يبلغ من العمر 13 عاما من بين حطام بناية في الساعات الاولى من صباح الجمعة.

ووفقا للبيانات الرسمية فإن عدد الضحايا وصل الى 575 قتيلا على الاقل و2608 مصابين. وبينما نجحت فرق الانقاذ في انتشال 187 شخصا احياء من بين الانقاض خلال الايام الستة الماضية فإن فرص الوصول لناجين اخرين تتضاءل.

ومن بين الجثث التي عثر عليها امس الجمعة والد طفلة رضيعة يبلغ عمرها اسبوعين تدعى ازرة كان انقاذها هي وامها يوم الثلاثاء الماضي من الانباء التي رفعت من معنويات الشعب.

ووجهت للحكومة انتقادات باستجابتها ببطء لآثار الزلزال خلال الايام الاولى للكارثة وصب المنتقدون جام غضبهم على نقص الخيام في ظل بقاء الالاف من الناس ينتظرون المأوى اثناء الليل الذي تصل درجات الحرارة فيه الى التجمد.

وقالت سيدة تدعى نيزيه ساجلام تبلغ من العمر 38 عاما وهي تجلس حول نار للتدفئة مع اخرين من اسرتها نصبوا ثلاث خيام في حديقة "قلقنا الرئيسي ينصب على الاطفال سنكون بخير بشكل او بآخر ولكن ماذا سيحدث لهولاء الأطفال."

وقالت "لدينا موقد في الخيمة ولكن تصل (الحرارة) للتجمد خلال الليل ولا يمكن للمواقد تخفيض درجات التجمد ماذا سيحدث لو اصيب الاولاد بعدوى."

ومضت تقول "لم نحصل على اي طعام ساخن منذ الزلزال نعيش على الجبن والزيتون. الخيام والاسرة والغذاء الساخن هي اهم الاولويات. نحتاج لمطبخ في كل منطقة."

ولم تصدر اي بيانات رسمية عن اعداد المشردين.   يتبع