بدء اجتماعات في نيويورك لتجنب أزمة حول الدولة الفلسطينية

Mon Sep 19, 2011 2:01am GMT
 

من ارشد محمد وباتريك وورسنيب

نيويورك 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - بدأت في نيويورك محاولة دولية في اللحظات الاخيرة امس الاحد في محاولة لاستئناف مفاوضات السلام الاسرائيلية الفلسطينية وتفادي حدوث ازمة في الامم المتحدة بشأن مسعى الفلسطينيين للاعتراف بالدولة.

والتقى مسؤولون بعد يومين من تصريح الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأنه سيطلب العضوية الكاملة في الامم المتحدة لدولة فلسطينية هذا الاسبوع مما يفتح الباب امام ازمة دبلوماسية مع اسرائيل والولايات المتحدة.

وعقدت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون جلسة محادثات مع مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون بشأن زيارة قامت بها اشتون للمنطقة في الاونة الاخيرة. وقال مسؤول امريكي "نتشارك في هدف محاولة اعادة الاطراف الى طاولة المفاوضات."

وقال مسؤول بالاتحاد الاوروبي ان دبلوماسيين كبارا من كل من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والأمم المتحدة -- وهي المجموعة الرباعية للسلام في الشرق الاوسط -- اجتمعوا الاحد في اطار محاولة لاقناع الفلسطينيين بالتخلي عن خطط اعلان الدولة امام الامم المتحدة.

وقال المسؤول ان الدبلوماسيين يقيمون الموقف لكنه لم يعط تفاصيل.

وتقول الولايات المتحدة واسرائيل ان التصويت على العضوية الكاملة لدولة فلسطينية من شأنه ان يلحق الضرر بفرص مفاوضات السلام وقالتا ان الدولة الفلسطينية لا يمكن ان تقوم الا من خلال تسوية بين الجانبين.

لكن عباس قال في كلمة تلفزيونية يوم الجمعة انه سيطلب "الحق المشروع" للفلسطينيين بالحصول على العضوية الكاملة لفلسطين. ويقول الفلسطينيون ان نحو 20 عاما من المفاوضات المتقطعة بشأن الدولة والتي تخللتها اتفاقات سلام مؤقتة قد وصلت إلى طريق مسدود.

وتقول الولايات المتحدة انها ستستخدم حق النقض (الفيتو) في مجلس الامن لرفض طلب الفلسطينيين بالحصول على العضوية الكاملة لكن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير الذي يعمل مبعوثا للمجموعة الرباعية قال امس الاحد انه مازال من الممكن تفادي حدوث مواجهة.   يتبع