محكمة امريكية توجه لثلاثة قراصنة صوماليين تهم القتل

Sat Jul 9, 2011 2:44am GMT
 

واشنطن 9 يوليو تموز (رويترز) - وجهت محكمة امريكية لثلاثة قراصنة صوماليين امس الجمعة تهم قتل وخطف واحتجاز زوجين امريكيين في فبراير شباط وقد تصدر بحقهم عقوبة الاعدام في حال إدانتهم.

ووجهت هيئة محلفين كبرى في نورفولك بولاية فرجينيا التهم لاحمد موسى صلاد وابوبكر عثمان بيلي وشالي نوراني ابرار بالقرصنة على يخت قبالة سواحل الصومال في فبراير شباط وقتل اربعة امريكيين على متنه.

وكان الصوماليون الثلاثة بين 14 رجلا احضروا للولايات المتحدة ووجهت لهم في مارس اذار تهم القرصنة والتآمر وغيرها من التهم. وأقر الاحد عشر الآخرون بجرائمهم.

وادرجت التهم الجديدة الاكثر خطورة الموجهة للثلاثة في لائحة اتهام معدلة. وتصل عقوبة 22 من جملة 26 اتهاما موجهة لهم إلى الاعدام.

والأمريكيون الاربعة القتلى هم جين وسكوت ادام من كاليفورنيا وفيليز ماكاي وبوب ريجل من سياتل.

وقال المحامي الامريكي نيل ماكبرايد في بيان "لائحة الاتهام المعدلة اليوم تتهم ثلاثة رجال من الصومال بقتل وحشي لاربعة مواطنين امريكيين احتجزوهم بغية الحصول على فدية."

ووفقا للائحة الاتهام فإن الثلاثة والاخرين اعتلوا اليخت إس/في كويست في الثامن عشر من فبراير شباط وهم يحملون اسلحة نارية وقذيفة صاروخية.

وبابحارهم نحو الصومال تناوب الثلاثة وشركاؤهم الاخرين الوقوف في نوبات حراسة على الرهائن وذلك وفقا لما ذكرته عريضة الاتهام المؤلفة من 33 صفحة.

ومنذ 20 فبراير شباط بدأت البحرية الأمريكية ومكتب التحقيقات الاتحادي مفاوضات مع القراصنة في محاولة لانقاذ الرهائن.   يتبع