هولاند يتأهب لتصدر الانتخابات الاولية للحزب الاشتراكي الفرنسي

Sun Oct 9, 2011 3:24am GMT
 

باريس 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ربما يقرر الناخبون اليوم الاحد من سيمثل الحزب الاشتراكي المعارض قبل سبعة اشهر من انتخابات الرئاسة الفرنسية باختيار اليساري المعتدل المفضل غير المعروف بصورة كبيرة للخارج فرانسوا هولاند.

وملهما بقوة الدفع التي اتت بباراك اوباما الى البيت الابيض فان حزب المعارضة الرئيسي يأمل ان يفوز مرشحه بشرعية قوية من اول انتخابات اولية مفتوحة لاختيار مرشح الحزب حيث ان اي ناخب يدفع يورو (1.35 دولار امريكي) ويؤيد القيم اليسارية يمكنه ان يشارك.

والهدف النهائي هو عزل ساركوزي الذي من المتوقع ان يسعى لاعادة انتخابة من منصبه ووضع اشتراكي في قصر الاليزيه لاول مرة منذ 17 عاما.

وقال هولاند قبل اقتراع اليوم الاحد الذي يتنافس فيه مع خمسة اخرين بينهم صديقته السابقة وام ابنائه الاربعة سيجولين روايال "التخلص من ساركوزي ليس باهظ الثمن".

واقرب المنافسين الى هولاند في المنافسة الاشتراكية مارتين اوبري ابنة رئيس المفوضية الاوروبية السابق جاك ديلور ووزيرة العمل في اخر حكومة يسارية تولت السلطة في سنوات الازدهار ما بين 1997 و 2002.

واظهرت استطلاعات الرأي هولاند المخضرم الذي لم يتول منصب وزير في اي حكومة لن يفوز فقط في الانتخابات الاولية لاختيار مرشح الحزب لكن له شعبية تكفي لهزيمة ساركوزي بهامش مريح اذا ما تواجه الاثنان في معركة الرئاسة في ابريل المقبل.

وتجرى الانتخابات الرئاسية في 22 ابريل نيسان على ان تجرى جولة الاعادة في 6 مايو ايار.

(الدولار الامريكي = 0.741 يورو)

ع أ ش - أ ص (سيس)