معدل الولادة بين المراهقات الامريكيات يقل وزيادة معدل الادمان

Sat Jul 9, 2011 3:41am GMT
 

واشنطن 9 يوليو تموز (رويترز) - كشف تقرير أن معدلات الولادة بين المراهقات في الولايات المتحدة تراجعت في 2009 للعام الثاني على التوالي ولكن تعاطي المخدرات بين المراهقين ارتفع.

وأظهر التقرير الذي يعتبر تقرير حالة عن مستوى رفاهية الأطفال الامريكيين ان الولادة بين المراهقات تراجعت للعام الثاني على التوالي الى 20.1 حالة ولادة بين كل الف فتاة تتراوح اعمارهن بين 15 و17 عاما مقارنة بنسبة 21.7 في المئة لنفس العدد في 2008.

وقال ادوارد سونديك مدير المركز القومي للاحصاءات في المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها خلال مؤتمر صحفي "معدلات الولادة بين المراهقات...تراجعت جدا."

وأضاف "رغم التعثر البسيط قبل اعوام قليلة الا انهن واصلوا هذا الاتجاه النزولي . لذا فنحن نرى تغيرات اجتماعية مهمة امامنا مباشرة."

وذكر تقرير "اطفال امريكا: مؤشرات قومية رئيسية للرفاهية في 2011" انه في الفترة من 2009 وحتى 2010 ارتفعت نسبة المراهقين الذين ابلغ عن تعاطيهم لمخدرات الى عشرة في المئة مقارنة بثمانية في المئة."

ويهدف التقرير لتقديم احدث البيانات الاتحادية الموثوق بها بشأن الاطفال والشباب.

وتولى جمع بيانات التقرير منتدى الوكالات الاتحادية عن بيانات الطفل والاسرة وهي مجموعة عمل تضم 22 وكالة اتحادية ويحوي التقرير 14 مؤشرا.

واظهر التقرير ان نسبة البدانة بين الفتيات والصبية من كل الاجناس تزداد منذ اواخر السبعينات عندما كان ستة في المئة فقط تقريبا من سن ستة وحتى 17 عاما يعانون من السمنة.

وفي عامي 2007 و2008 عندما جمعت البيانات وصل الرقم الى 19 في المئة كما ظهرت بعض الفوارق بين العرقيات المختلفة.

م ع ذ - أ ص (عم)