موردوخ يتوجه لبريطانيا لمعالجة فضيحة نيوز اوف ذا وورلد

Sat Jul 9, 2011 4:04am GMT
 

نيويورك 9 يوليو تموز (رويترز) - قال شخصان على دراية بأزمة صحيفة نيوز اوف ذا وورلد ان روبرت موردوخ الرئيس التنفيذي لنيوز كورب سيتوجه للندن اليوم السبت لمعالجة تداعيات ازمة التنصت على الهواتف المتهمة فيها الصحيفة التابعة لمؤسسته في بريطانيا.

وسيصل موردوخ (80 عاما) بعد يومين من قراره المفاجيء إغلاق صحيفة نيوز اوف ذا وورلد أكثر صحف يوم الاحد الشعبية مبيعا التي تقع في قلب الفضيحة.

ورفضت نيوزكورب التعليق على برنامج زيارته.

واعتقلت الشرطة البريطانية امس الجمعة اندي كولسون المتحدث السابق باسم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الذي استقال من رئاسة تحرير نيوز اوف ذا وورلد في 2007 بعد إدانة احد الصحفيين العاملين لديه وباحث خاص بتهمة التنصت على هواتف افراد في العائلة المالكة. وقال كولسون انه لم يعرف شيئا عن التنصت.

ووصلت الفضيحة لذروتها قبل أيام بعد الكشف عن ان الصحيفة تنصتت في عام 2002 على البريد الصوتي لميلي داولر وهي مراهقة كانت مفقودة عثر عليها مقتولة فيما بعد.

ويرغب موردوخ في انقاذ عرض نيوزكورب شراء 61 في المئة في مجموعة بي.سكاي.بي. وقال محللون ومستثمرون ان الصفقة قد تتعرض للخطر اذا ما فرضت الجهات التنظيمية البريطانية قواعد اشد ردا على المخاوف الجديدة بشأن نطاق سيطرة نيوزكورب في الاعلام البريطاني.

وغاب موردوخ عن الانظار منذ تفجرت الفضيحة وقضى اغلب الاسبوع الماضي في مؤتمر ألين اند كو في صن فالي بولاية ايداهو.

م ع ذ - أ ص (من) (