رئيس المانيا يواجه خطرا بعد اعلانه انه اقام في فيلات اصدقاء

Mon Dec 19, 2011 4:41am GMT
 

برلين 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال الرئيس الالماني كريستيان فولف وهو حليف للمستشارة انجيلا ميركل انه استخدم فيلات لرجال اعمال اصدقاء له لقضاء عطلات خاصة في احدث تطور في فضيحة قد تكلفه منصبه الذي تولاه قبل 18 شهرا فقط.

وعلى الرغم من ان دور الرئيس في المانيا شرفي الى حد كبير فان العناوين الصحفية السلبية تؤثر بشدة على ميركل لانها حثت على تعيينه.

وتحت ضغط من وسائل الاعلام قال فولف في بيان من خلال محاميه انه قضى ست عطلات في فيلات يملكها مقاولون اثناء عمله كرئيس وزراء ولاية ساكسونيا السفلى من عام 2003 الى عام 2010.

واضاف البيان ان"تلك العطلات..ليس لها صلة بمناصبه العامة" وان"هذا السلوك يتماشى تماما مع قواعد قانون ساكسونيا السفلى."

واثار فولف(52 عاما) ردود فعل سلبية في الصحف في يناير كانون الثاني عام 2010 بعد قضائه بعضا من عطلاته في عيد الميلاد في منزل صديقه المقاول ايجون جريكنس لانه قبل انتقاله مجانا الى درجة رجال الاعمال خلال توجهه بالطائرة لهذه الزيارة.

ثم تعرض لمزيد من الانتقادات الاسبوع الماضي بسبب اتهامات انه ضلل نوابا اقليميين بشأن قرض قيمته 500 الف يورو حصل عليه بشروط خاصة من زوجة جريكنس.

ونفى فولف هذه الاتهامات على الرغم من ابدائه الاسف لعدم ذكره هذاالقرض خلال جلسة برلمانية عندما سئل عن علاقاته التجارية مع جريكنس.

أ ص (سيس)(من)