قوة سورية مدرعة تطوق بلدة بعد عمليات انشقاق

Mon Aug 29, 2011 5:14am GMT
 

عمان 29 أغسطس اب (رويترز) - قال سكان ونشطاء إن قوة سورية مدرعة طوقلت بلدة شمالي حمص بعد انشقاق عشرات الجنود من المنطقة وذلك في احدث عملية لمواجهة السخط داخل القوات المسلحة اثناء انتفاضة بدأت قبل خمسة اشهر.

ونشرت 40 دبابات خفيفة وعربة مدرعة و20 حافلة مليئة بالجنود والمخابرات العسكرية في الساعة 5.30 صباحا على مدخل الطريق الرئيسي للرستن على بعد 20 كيلومترا شمالي مدينة حمص وبدأت في اطلاق نيران الاسلحة الالية الثقيلة على البلدة.

والرستن عادة هي مصدر مجندي الجيش الذي ينتمي اغلب افراده العاديين الى السنة ويهيمن عليه ضباط من الطائفة العلوية التي تمثل اقلية في سوريا والتي ينتمي اليها الرئيس بشار الاسد.

أ ص (سيس)