19 حزيران يونيو 2011 / 22:05 / منذ 6 أعوام

المعارضة الليبية في انتظار الدعم المالي الغربي

من ماريا جولوفينا

بنغازي (ليبيا) 19 يونيو حزيران (رويترز) - قالت المعارضة الليبية التي تعاني نقصا شديدا في التمويل اليوم الاحد انها تنتظر اعادة ملء خزائنها الخاوية هذا الاسبوع بأول دفعة من الاموال التي وعد بها الحلفاء الاجانب.

وتحتاج المعارضة الليبية إلى اكثر من ثلاثة مليارات دولار لتغطية الاجور وغيرها من الاحتياجات على مدار الاشهر الستة القادمة وقد نالت وعودا بالمساعدة المالية من حلفائها في الغرب وفي العالم العربي.

وتقول المعارضة التي تتخذ من بنغازي في شرق ليبيا قاعدة رئيسية لها انها لم تتلق اي تمويل بعد من الخارج وقد تزايدت مرارة انتقادها للدول الغربية.

وقال عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الانتقالي الوطني انه يأمل ان تصل الاموال إلى بنغازي قريبا.

وقدر غوقة احتياجات المجلس بنحو 3.5 مليار دولار وقال ان المعارضة لم تتلق حتى الآن ايا من الاموال التي وعدتها بها الدول الحليفة لكنه قال ان الالية موجودة الان وان النقود اودعت الاسبوع الماضي.

وقال ان المجلس متفائل بامكانية وصول الاموال خلال الايام القادمة وانه يعتقد ان الاموال ستودع قريبا جدا.

ويعتمد الاقتصاد الليبي على النفط وتواجه المعارضة الليبية صعوبات في وقت دمرت فيه الحرب البنية التحتية لصناعة النفط مما عطل الانتاج في ليبيا التي كانت اكبر منتج للنفط في شمال افريقيا.

وفي مقابلة مع رويترز هاجم علي الترهوني المسؤول عن النفط في المعارضة الدول الغربية يوم السبت متهما اياها بأنها لم تف بتعهداتها بتقديم المساعدات.

وتساعد القوى الغربية المعارضة الليبية بغارات جوية يومية ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي ووعدت بتوسيع دعمها مستعينة بالأصول الليبية المجمدة في الخارج.

ومن جانبها تضغط القوى الغربية والعربية الحليفة على المعارضة الليبية كي تقدم خطة مفصلة بشأن كيفية ادارتها لليبيا في حالة تنحي القذافي عن الحكم او الاطاحة به.

وتقول المعارضة ان مطلبها الاولي هو تنحي القذافي لأنها لا ترى مستقبلا لليبيا يتضمن وجوده او وجود اسرته. واستبعد غوقة امكانية اجراء اي محادثات مع طرابلس.

وقال انه ليست هناك اي مناقشات بين المجلس الانتقالي الوطني واي عضو في نظام القذافي او مع اي جهة لها صلة بالمجلس الانتقالي الوطني.

واتهم غوقة القذافي بنشر قوات عسكرية في مناطق مزدحمة بالسكان وقال ان هذا الامر من شأنه ان يؤدي إلى سقوط ضحايا من المدنيين بسبب غارات حلف شمال الاطلسي الجوية.

وقالت حكومة القذافي اليوم الاحد ان تسعة اشخاص قتلوا في غارة لحلف شمال الاطلسي على منزل في طرابلس يقطنه مدنيون. وقال الحلف انه يحقق في هذا الزعم.

وقال غوقة انه يأسف لسقوط مدنيين بسبب الغارات الجوية لحلف شمال الاطلسي لكنه حمل نظام القذافي المسؤولية لوضعه للأهداف العسكرية في مناطق مدنية وان هذا السبب جعل هذه الخسائر متوقعة.

ا ج - أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below