المعارضة تواجه هجوما مضادا ضاريا من قوات القذافي

Sat Jul 9, 2011 10:08pm GMT
 

(لإضافة قصف شديد من قوات القذافي)

من نيك كاري وبيتر جراف

الدفنية/القوالش (ليبيا) 9 يوليو تموز (رويترز) - واجه مقاتلو المعارضة المسلحة في غرب ليبيا قصفا متواصلا بالمدفعية والصواريخ من القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي اليوم السبت لليوم الخامس على التوالي.

وجاءت الهجمات بعد استعراضات التاييد التي نظمها القذافي في المدن الرئيسية في المنطقة الخاضعة لسيطرته وتهديده بضرب اعدائه في الداخل والخارج.

وقالت المعارضة في مصراتة إن عدد القتلى في البلدة الساحلية ارتفع الي سبعة من ستة مع اصابة 17 اخرين على الاقل بعد هجمات عنيفة لمدفعية القذافي أمس الجمعة.

وقال فريق لرويترز في المنطقة إن المعارضة تعزز جبهتها على بعد 36 كيلومترا إلى الغرب من مصراتة في اتجاه العاصمة الليبية طرابلس ولكنها تعرضت لنيران كثيفة من المدفعية وصواريخ جراد التي تطلق من منظومات جرى تركيبها على عربات.

وتقدمت المعارضة المسلحة على جبهتين ضد قوات القذافي في الأيام الأخيرة لكن القوات الحكومية تحاول ردها.

وبعد اسابيع من القتال الذي اتسم الموقف فيه بالجمود تقدم مقاتلو المعارضة غربا من مدينة مصراتة ليصبحوا على مسافة نحو 13 كيلومترا من زليتن حيث تتمركز أعداد كبيرة من القوات الموالية للقذافي واستولت على قرية القواليش في الجنوب الغربي.

وهدد القذافي في خطاب يتسم بالتحدي أمس الجمعة بنقل الحرب في ليبيا إلى أوروبا ردا على الحملة التي يقودها حلف شمال الاطلسي ضده وبسحق اعدائه.   يتبع