القوات السورية تقتل عشرة في حمص وانباء عن مقتل جنود

Sat Oct 29, 2011 10:15pm GMT
 

(لزيادة عدد القتلى واضافة تفاصيل)

من دومينيك إيفانز

بيروت 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال نشطاء إن القوات السورية قتلت عشرة مدنيين في قتال عنيف في حمص اليوم السبت وقالت جماعة ان من يعتقد انهم منشقون عن الجيش قتلوا 20 جنديا في المدينة التي اصبحت مركزا للمقاومة المسلحة ضد الرئيس السوري بشار الاسد.

وقالت المنظمة السورية لحقوق الانسان ان الجنود قتلوا في منطقة باب عمرو في حمص وان منشقين عن الجيش نصبوا كمينا في محافظة ادلب الشمالية لقوات امن وقتلوا عشرة منهم.

وجاءت اعمال العنف اليوم السبت بعد ان قال ناشطون وسكان ان قوات الاسد قتلت 40 شخصا عندما فتحت النار على متظاهرين يدعون إلى الحماية الدولية من الحملة الامنية التي يشنها الاسد ضد الانتفاضة الشعبية المستمرة منذ سبعة اشهر.

ونددت الجامعة العربية والامم المتحدة بالعنف.

ونقل المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة بان جي مون عن بان قوله انه يتعين على الاسد الاستجابة للمطالبات بالتغيير باصلاح جاد "وليس العنف والقمع" ودعا الى وقف فوري للعمليات العسكرية.

ويسلط تقرير للمنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية) ومقرها لندن الضوء على العنصر الجديد المتمثل في التمرد المسلح إلى جانب مظاهرات الاحتجاج التي يغلب عليها الطابع السلمي التي تطالب بإنهاء حكم عائلة الأسد المستمر منذ 41 عاما.

وتقول الأمم المتحدة إن ثلاثة آلاف شخص قتلوا في الاضطرابات بينهم 200 طفل. وتلقي السلطات السورية بالمسؤولية في أعمال العنف منذ بدء الاحتجاجات في مارس آذار على مسلحين وتقول إنهم قتلوا أكثر من 1100 من أفراد الجيش والشرطة.   يتبع