الهجمات بين اسرائيل وغزة تزيد التوتر مع القاهرة

Fri Aug 19, 2011 10:25pm GMT
 

من نضال المغربي

غزة 19 أغسطس اب (رويترز) - قصفت طائرات حربية إسرائيلية مواقع نشطين في غزة ورد الفلسطينيون باطلاق صواريخ اليوم الجمعة في أعقاب هجمات مسلحة دامية على امتداد الحدود الصحراوية مع مصر ادت الى اثارة توترات بين إسرائيل والحكام الجدد في القاهرة.

وتقدمت مصر باحتجاج رسمي وطالبت إسرائيل باجراء تحقيق في مقتل ثلاثة من أفراد قواتها الأمنية قالت انهم قتلوا عندما شنت القوات الإسرائيلية حملة ملاحقة ضد مسلحين نفذوا هجمات امس ضد إسرائيل. واجمالا قتل اكثر من 20 شخصا.

وقتل ثمانية إسرائيليين وسبعة على الأقل من المهاجمين عندما لاحقتهم القوات الإسرائيلية على امتداد الحدود مع مصر. وأنحت إسرائيل باللائمة على جماعة لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية التي تعمل بشكل مستقل عن حركة حماس التي تحكم غزة. وقتل سبعة على الاقل من المهاجمين بعد ان تعقبتهم اسرائيل على الحدود المفتوحة الى حد كبير مع مصر.

وردت اسرائيل بضربات جوية مستمرة منذ يومين اسفرت حتى الان عن مقتل عشرة نشطين واثنين من المدنيين احدهما طفل عمره عامين والاخر صبي عمره 13 عاما.

وأدت ضربة جوية إسرائيلية إلى مقتل قيادات الجماعة الفلسطينية امس ووقع المزيد من الضربات الاخرى اليوم الجمعة. وتجمعت حشود ضخمة لتشييع جنازات القتلى الفلسطينيين وسط هتافات مناوئة لإسرائيل وتتوعد بالانتقام.

وأصيبت إسرائيل بالذهول من الهجوم الذي وقع على حدود تتسم بالهدوء منذ فترة طويلة وهددت بشن المزيد من الهجمات.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم اثناء زيارة جرحى إسرائيليين في مستشفى "لدينا سياسة واضحة وهي انتزاع ثمن باهظ جدا من أي احد يهاجمنا وهذه السياسة يجري تنفيذها."

وحذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على غزة من انها سترد ايضا. وقال الجناح المسلح للحركة ان حماس لن تسمح لإسرائيل بتصعيد اعتداءاتها دون ان تتلقى العقاب.   يتبع