اسرائيل تقول انها ترى علامات على وجود تصدع في حكم الاسد

Sat Nov 19, 2011 11:34pm GMT
 

هاليفاكس (نوفاسكوشيا) 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير الدفاع الاسرائيلي ان اسرائيل تتوقع حدوث تصدعات في هياكل السلطة السورية وسط اضطرابات عنيفة متزايدة وان هناك علامات على ان الرئيس بشار الاسد قد لا يبقى في السلطة طويلا.

وقال ناشطون ان 14 مدنيا قتلوا في حملة على المعارضين لحكم الاسد اليوم السبت. وتقول الامم المتجدة ان 3500 شخص على الاقل قتلوا منذ مارس اذار.

وقال باراك ان اعضاء اجهزة الامن والقوات المسلحة والجهاز الحكومي في سوريا بدأوا يقيمون مستقبل الاسد ويرتبون كيفية التحفظ في رهاناتهم.

وقال باراك لمنتدى هاليفاكس الامني في منطقة كندا المطلة على المحيط الاطلسي انه "نتيجة لذلك اعتقد اننا نتوقع لاول مرة ظهور بعض التصدعات في الدعم الذي يحظى به داخل دائرته."

ويواجه الاسد ضغوطا دولية متزايدة من اجل انهاء الحملة الامنية. وتنحي السلطات السورية باللائمة على جماعات مسلحة تدعمها قوى اجنبية وتقول ان هذه الجماعات قتلت حتى الآن نحو 1100 من قوات الشرطة والجيش.

وقال باراك ان من المهم ان الملك عبد الله عاهل الاردن دعا الاسد للتنحي وان الجامعة العربية علقت عضوية سوريا هذا الشهر.

واضاف ان"هذه اشارة حقيقية بوجود تسارع في اتجاه نهاية هذا النظام."

ومازالت سوريا في حالة حرب رسميا مع اسرائيل التي احتلت مرتفعات الجولان في عام 1967 كما ان سوريا في تحالف ايضا مع ايران بالاضافة الى حركة المقاومة الاسلامية(حماس) وحزب الله.

وقال باراك ان عائلة الاسد تسود السوريين منذ 40 عاما"كاقطاعية في العصور الوسطى في ايطاليا في مكان ما في الجبال. انها قبضة حديدية."   يتبع