شرف:ما يحدث في مصر خطة لاسقاط الدولة وتفتيتها

Sun Oct 9, 2011 10:33pm GMT
 

القاهرة 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال عصام شرف رئيس الوزراء المصري أن ما يحدث الآن في مصر ليس فتنة طائفية بل خطة تتصاعد لإسقاط الدولة وتفتيتها .

وجاءت تصريحات شرف للتلفزيون المصري الليلة بعد ان اعلنت مصادر طبية وأمنية ان 19 شخصا لاقوا حتفهم في القاهرة وأصيب 183 عندما اشتبك متظاهرون أقباط يحمل بعضهم صلبانا مع قوات الشرطة العسكرية في أحدث نزاع طائفي بمصر اليوم الأحد.

وقال التلفزيون المصري الرسمي في ساعة متأخرة اليوم الاحد انه جرى فرض حظر التجول في منطقة وسط القاهرة من الثانية صباحا إلى السابعة صباحا.

وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط إن حظر التجول تقرر في منطقة ميدان التحرير والشوراع المؤدية إليه اعتبارا من الساعة الثانية صباحا وحتى الساعة السابعة صباحا.

ورشق الأقباط الذين كانوا يحتجون على هدم ما يقولون انها كنيسة الشرطة بالحجارة والقنابل الحارقة وأضرموا النار في عدة سيارات.

واشتبك المئات من الجانبين بالعصي على جسر 6 أكتوبر. ومع انضمام مسلمين تضامنا مع المسيرة امتدت الاحتجاجات في وقت لاحق الى ميدان التحرير الذي كان محور انتفاضة فبراير شباط ضد الرئيس السابق حسني مبارك.

ووصف شرف ما يحدث بأنه" مؤامرة لابعاد مصر عن الانتخابات وتحولها إلى الديمقراطية المحترمة, مشيرا إلى أن هناك ايادى خفية تقف وراء تلك الاحداث ولن نتركها." ولم يوضح شرف المقصود بذلك.

واضاف رئيس الوزراء" أن المواطنة لا تفرق بين مسلم ومسيحى وعلينا احترام حق الجميع فى ممارسة شعائرهم , مشددا على أنه سيتم تطبيق القانون بكل حزم على من يخالفه."

وبينما غطى الغاز المسيل للدموع الميدان كان الاف المحتجين يهتفون "الشعب يريد اسقاط المشير" في اشارة الى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد حاليا.   يتبع