مقتل 24 في اشتباكات بين الجيش ومتظاهرين أقباط بالقاهرة

Sun Oct 9, 2011 11:12pm GMT
 

من دينا زايد وباتريك ور

القاهرة 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اعلنت وزارة الصحة المصرية ان 24 شخصا قتلوا كما اصيب 213 اخرين في القاهرة اليوم الاحد عندما اشتبك متظاهرون أقباط يحمل بعضهم صلبانا مع قوات الشرطة العسكرية في أحدث نزاع طائفي بمصر .

ويقول الأقباط الذين كانوا يحتجون على هجوم على كنيسة انهم كانوا يسيرون سلميا عندما هاجمهم بلطجية وتدخلت الشرطة العسكرية التي استخدمت ما وصفه ناشطون بقوة غير ضرورية.

واضرمت النار في اربع سيارات واظهرت مشاهد بالتلفزيون ناقلات جنود تابعة للجيش تنطلق بكامل سرعتها في اتجاه محتجين.

وبثت على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت صور لوجوه محطمة وجثث من قال النشطاء انها لأشخاص دهستهم مركبات عسكرية وصحبتها تعليقات غاضبة تقارن عنف الشرطة العسكرية بعنف شرطة مبارك أثناء الانتفاضة التي أطاحت بحكمه.

وقال حسام بهجت الناشط في مجال حقوق الانسان من المستشفى الذي نقلت اليه الجثث ان ما حدث اليوم غير مسبوق وان 17 جثة سحقتها شاحنات عسكرية.

والقى محتجون حجارة وقنابل بنزين واضرموا النار في سيارات في الوقت الذي تصاعد فيه دخان كثيف في الشوارع في اكثر المشاهد عنفا منذ الانتفاضة التي اطاحت بمبارك.

واشتبك المئات بالعصي على جسر 6 أكتوبر. ومع انضمام مسلمين تضامنا مع المسيرة امتدت الاحتجاجات في وقت لاحق الى ميدان التحرير الذي كان محور انتفاضة فبراير شباط ضد مبارك.

وبينا غطى الغاز المسيل للدموع الميدان كان الاف المحتجين يهتفون "الشعب يريد اسقاط المشير" في اشارة الى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد حاليا.   يتبع