مصر تحتج لمقتل 3 من قواتها ومتظاهرون يحاولون الوصول لسفارة إسرائيل

Fri Aug 19, 2011 10:40pm GMT
 

(لإضافة محاولة نشطاء اقتحام المبنى السكني الذي يضم السفارة الإسرائيلية)

من محمد عبد اللاه ومروة عوض

القاهرة 19 أغسطس اب (رويترز) - تقدمت القاهرة باحتجاج رسمي لإسرائيل اليوم الجمعة بعد مقتل ثلاثة من أفراد أمنها بسيناء خلال هجوم إسرائيلي على الحدود استهدف فلسطينيين وحاول مئات المتظاهرين الوصول إلى سفارة إسرائيل الموجودة في أكثر من طابق علوي في مبنى سكني يطل على النيل.

وقتل ضابط بالجيش المصري وجنديان بالأمن المركزي الذي يتبع وزارة الداخلية عندما قامت إسرائيل بعملية لملاحقة نشطاء كانوا قد شنوا هجمات على الحدود في جنوب إسرائيل يوم الخميس. وأصيب سبعة اخرون من أفراد الأمن المصري بجروح.

وقال الجيش المصري في بيان بعد اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم "تقدمت مصر باحتجاج رسمي لإسرائيل على خلفية أحداث أمس التي وقعت على الحدود وطالبت بإجراء تحقيق عاجل حول الأسباب والملابسات المحيطة بمقتل ثلاثة من القوات المصرية."

ويمثل هجوم الخميس اكبر اختبار للعلاقات بين إسرائيل ومصر في اعقاب الثورة التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك ودعمت قوى معادية لإسرائيل. وعبرت إسرائيل عن قلقها ازاء الأمن في شبه جزيرة سيناء.

وقال متحدث باسم مجلس الوزراء المصري إن حكومة رئيس الوزراء عصام شرف تنوي ايضا عقد اجتماع طاريء في وقت لاحق اليوم مع أعضاء من المجلس العسكري وجهاز المخابرات لتقييم الوضع في المنطقة الحدودية.

وتظاهر عشرات المصريين أمام المبنى الذي يضم السفارة الإسرائيلية في القاهرة عقب صلاة الجمعة اليوم منددين بالهجوم الإسرائيلي على الحدود المصرية لكن مئات تجمعوا في المساء أمامالمبنى وحطموا حواجز حديدية في محاولة لدخول المبنى والوصول إلى السفارة الإسرائيلية.

وتشارك قوات من الجيش في تأمين المبنى الشاهق.   يتبع