السودان:وكالات تابعة للامم المتحدة ستدخل جنوب كردفان

Fri Aug 19, 2011 10:46pm GMT
 

الامم المتحدة 20 أغسطس اب (رويترز) - قال سفير السودان لدى الأمم المتحدة اليوم الجمعة ان ست وكالات تابعة للمنظمة الدولية ستنضم إلى بعثة تنظمها الحكومة إلى ولاية جنوب كردفان التي يمزقها الصراع في السودان لتقييم الاحتياجات الانسانية.

وطالب تقرير لمكتب حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في وقت سابق من هذا الاسبوع باجراء تحقيق في انباء عن حدوث انتهاكات في جنوب كردفان يقال انها قد ترقى إلى جرائم حرب وهو اتهام نفته الخرطوم ووصفته بانه لا أساس له.

وقال دفع الله الحاج علي عثمان سفير السودان لدى الامم المتحدة لرويترز "ستتوجه مفوضية المساعدات الانسانية (السودانية) وست وكالات تابعة للامم المتحدة إلى جنوب كردفان يوم السبت."

واضاف انهم "سيقيمون الوضع ويرون ما هي الاحتياجات اللازمة لسد الفجوات" في توصيل المساعدات الانسانية للمنطقة التي يوجد بها معظم الاحتياطات النفطية لشمال السودان.

وتصاعدت التوترات في الولاية الغنية بالنفط بعد انفصال جنوب السودان الشهر الماضي آخذا معه حقوله النفطية. وشكا مسؤولو الامم المتحدة من فرض قيود عليهم أو عدم السماح لهم بالوصول إلى المنطقة التي تحتوي على عدد كبير من السكان الذين انحازوا إلى جنوب السودان خلال الحرب الاهلية التي استمرت 20 عاما بين الشمال والجنوب.

وقال عثمان ان الوكالات التابعة للامم المتحدة التي ستشارك ضمن البعثة ستضم مكتب تنسيق الشؤون الانسانية(اوتشا) وبرنامج الاغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية وصندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف). وقال ان عدة منظمات غير تابعة للامم المتحدة ستشارك ايضا.

وقالت اماندا بيت المتحدثة باسم اوتشا ان مهمة البعثة ستستمر لمدة اربعة ايام وان المشاركين فيها يأملون في "اجراء تقييمات في عدة أماكن."

وقال عثمان ان المضي قدما في هذه المهمة يدحض الاتهامات بحدوث انتهاكات لحقوق الانسان على نطاق واسع والتجاهل الذي احتواه تقرير مكتب حقوق الانسان التابع للامم المتحدة .

وقال "هذا يدحض المزاعم الواردة في التقرير الاولي..ليست هناك هجمات عسكرية في جنوب كردفان."   يتبع