9 كانون الأول ديسمبر 2011 / 22:44 / بعد 6 أعوام

فرنسا تحث على عقد اجتماع بشأن سوريا في مجلس الامن الدولي

الامم المتحدة 9 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال سفراء غربيون ان مجلس الامن الدولي وافق اليوم الجمعة على طلب فرنسي بان تعقد كبيرة مسؤولى الامم المتحدة عن حقوق الانسان اجتماعا مع المجلس لاطلاعه على قمع سوريا لحقوق الانسان الاسبوع المقبل متغلبا على اعتراض من روسيا والصين والبرازيل.

وصرح فيتالي تشوركين سفير روسيا لدى الامم المتحدة ورئيس مجلس الامن خلال الشهر الحالي بان اجتماع نافي بيلاي المغلق مع اعضاء مجلس الامن ربما يعقد يوم الاثنين .

ورفض تشوركين اشارات من مبعوثين غربيين بان روسيا اعترضت على هذا الاجتماع على الرغم من اعترافه بان موسكو ودولا اخرى لديها تحفظات.

واردف قائلا للصحفيين ”ابدينا موقفا وقلقا ابداه ايضا بعض الاعضاء الاخرين في مجلس الامن.. بان هناك تقسيما للعمل.“ واضاف ان روسيا تعتقد ان مجلس الامن”يتدخل في شؤون مجلس حقوق الانسان.“

ويتخذ مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان من جنيف مقرا له. وجادلت روسيا والصين والبرازيل والهند وجنوب افريقيا والتي عارضت قيام مجلس الامن الدولي بعمل بشأن سوريا بانه يجب مناقشة الشكاوى المتعلقة بانتهاكات سوريا لحقوق الانسان في جنيف وليس في نيويورك.

وتحث فرنسا وبريطانيا والمانيا والولايات المتحدة المجلس على مناقشة قضية سوريا مرة اخرى. واستخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) في الشهر الماضي ضد مشروع قرار اوروبي كان من شأنه ادانة حملة دمشق على المحتجين المطالبين بالديمقراطية والتهديد باحتمال فرض عقوبات.

واكدت بيلاي للصحفيين في نيويورك اليوم الجمعة ان اكثر من اربعة الاف شخص قتلوا في الحملة على المحتجين والتي بدأت في مارس اذار.

ورفضت ايضا اشارة الرئيس السوري بشار الاسد خلال مقابلة مع محطة تلفزيون امريكية هذا الاسبوع بان الامم المتحدة تفتقر الى المصداقية.

وقالت ان معلومات الامم المتحدة”موثوق بها جدا“ وكررت نداءها للسماح بدخول محققين من الامم المتحدة الى سوريا.

وابلغ دبلوماسي غربي رويترز بان مناقشات اليوم المغلقة بشأن مااذا كان يتعين ان تبلغ بيلاي المجلس بتطورات الوضع اصبحت”ساخنة جدا“ في اوقات. وهدد السفير الفرنسي جيرار ارود بالمطالبة”بتصويت اجرائي“ اذا لم يتمكن المجلس من الموافقة على اقتراحه بشأن لقاء بيلاي مع اعضاء المجلس.

ولا توجد امكانية لاستخدام الفيتو في التصويت الاجرائي بشأن ماذا كان يتعين على المجلس مناقشة قضية. ولكن تم تفادي الحاجة لمثل هذا التصويت فور موافقة اعضاء المجلس على دعوة بيلاي.

وقال تشوركين ان بعض اعضاء المجلس اشاروا الى انه مادام بند جدول الاعمال الذي ستلتقي بيلاي بموجبه مع اعضاء مجلس الامن هو ”الوضع في الشرق الاوسط“ فسيكون من الملائم ان تتحدث ايضا عن الوضع في الاراضي الفلسطينية.

وقال دبلوماسي بالمجلس لرويترز ان الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا كانت من بين الدول التي اعترضت على مناقشة بيلاي للمسألة الفلسطينية خلال لقاء بشأن سوريا.

وصرح دبلوماسي غربي بان روسيا والصين والبرازيل كانت من بين الدول التي ابدت اكبر مقاومة للقيام بعمل بشأن سوريا في مجلس الامن الدولي.

واثار موقف البرازيل غضب المعارضة السورية. وقال برهان غليوني رئيس المجلس الوطني السوري لصحيفة استادو دو ساو باولو في البرازيل هذا الاسبوع ان البرازيليين ”يثيرون عقبات خطيرة.“

وقال“نشعر بان لديهم معلومات مغلوطة.

”الوضع يزداد سوءا ونحن نسعى للاقتراب اكثر من البرازيل لشرح ما يحدث واظهار الجرائم التي يرتكبها الاسد يوميا.“

أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below