19 آب أغسطس 2011 / 23:20 / منذ 6 أعوام

الهجمات بين اسرائيل وغزة تزيد التوتر مع القاهرة

من نضال المغربي

غزة 19 أغسطس اب (رويترز) - قصفت طائرات حربية إسرائيلية مواقع نشطين في غزة ورد الفلسطينيون باطلاق صواريخ اليوم الجمعة في أعقاب هجمات مسلحة دامية على امتداد الحدود الصحراوية مع مصر ادت الى اثارة توترات بين إسرائيل والحكام الجدد في القاهرة.

وتقدمت مصر باحتجاج رسمي وطالبت إسرائيل باجراء تحقيق في مقتل ثلاثة من أفراد قواتها الأمنية قالت انهم قتلوا عندما شنت القوات الإسرائيلية حملة ملاحقة ضد مسلحين نفذوا هجمات امس ضد إسرائيل. واجمالا قتل اكثر من 20 شخصا.

وبسبب الغضب من الغارات الاسرائيلية التي قتل فيها 15 شخصا على الاقل منذ يوم الخميس اعلن مسلحو حماس في غزة الغاء هدنة فعلية سارية مع اسرئيل منذ عام 2009 ممهدين الطريق بذلك امام مزيد من تصعيد العنف.

وأنحت إسرائيل باللائمة بسرعة على جماعة لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية التي تعمل بشكل مستقل عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تحكم غزة وقتلت قيادة اللجان في غارة جوية امس الخميس في الوقت التي شنت فيه اكثر من 12 غارة اخرى اليوم الجمعة.

وقال مصادر طبية من حماس ان من بين القتلى في الغارات الاسرائيلية 11 نشطا واربعة مدنيين من بينهم طبيب وطفلان عمرهما عامين وخمسة اعوام وصبي عمره 13 عاما. ورد نشطاء غزة باطلاق 24 صاروخا على الاقل على اسرائيل مما اثار ذعرا واصاب اثنين في مدينة اسدود.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم اثناء زيارة جرحى إسرائيليين في مستشفى ”لدينا سياسة واضحة وهي انتزاع ثمن باهظ جدا من أي احد يهاجمنا وهذه السياسة يجري تنفيذها.“

ولم يعلن مقاتلو حماس المسؤولية عن اي من الصواريخ التي اطلقت .

وردت حماس في البداية بتحذيرات من انها لن تسمح لإسرائيل بتصعيد اعتداءاتها دون ان تتلقى العقاب.

واعلن محطة اذاعة تابعة لحماس ان الجناح المسلح للحركة قرر انه لم تعد هناك اي هدنة ”مع العدو“ مشيرا الى هدنة في عام 2009 انهت هجوما اسرائيليا استمر ثلاثة اسابيع واستهدف النشطاء الذين يطلقون صواريخ على اسرائيل .

وفي محاولة على ما يبدو لتخفيف التوترات قال متحدث باسم حماس فيما بعد لرويترز ان بيان الاذاعة ليس الموقف الرسمي.

وقال اسماعيل هنية زعيم حماس في غزة بشكل منفصل انه يسعى لتدخل مصر والامم المتحدة لوقف العدوان على غزة.

وجاء بيان الاذاعة بعد احدث غارة جوية شنتها اسرائيل قبل منتصف الليل مباشرة مستهدفة نشطا كان يركب دراجة نارية في مدينة غزة. وقال مسؤولون طبيون من حماس ان الصاروخ سقط ايضا على سيارة مارة فقتل ثلاثة مدنيين من بينهم طبيب وطفل.

ونفت لجان المقاومة الشعبية ضلوعها في هجمات الأمس ضد إسرائيل لكنهااعلنت مسؤوليتها عن اطلاق بعض الصواريخ اليوم الجمعة.

واتهم الزعماء الإسرائيليون المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر حاليا بفقدان السيطرة على شبه جزيرة سيناء. ورفضت القاهرة الاتهام لكن إسرائيل تخشى من ان تصبح الجبهة الجنوبية التي كانت ساكنة ذات يوم مصدر تهديد أمني كبير لها.

وقال مسؤول إسرائيلي كبير طلب عدم نشر اسمه ”نتعشم أن يكون الهجوم الإرهابي الذي وقع امس على الحدود حافزا للجانب المصري لممارسة سيادته بفعالية أكبر في سيناء.“

ورفضت القاهرة الاتهام وعبرت عن غضبها بعد مقتل ضابط بالجيش واثنين من افراد الأمن على الجانب المصري من الحدود امس الخميس رغم انه لم تتضح بعد الكيفية التي قتلوا بها. وقال شهود ان المهاجمين تنكروا في زي قوات الأمن المصرية.

وقال مسؤول عسكري مصري ”تقدمت مصر باحتجاج رسمي لإسرائيل على خلفية أحداث أمس التي وقعت على الحدود وطالبت بإجراء تحقيق عاجل حول الأسباب والملابسات المحيطة بمقتل ثلاثة من القوات المصرية.“

وتجمع نحو 100 محتج مساء اليوم الجمعة عند السفارة الإسرائيلية في القاهرة وحطموا الحواجز المعدنية عند مدخل المبنى.

وقال أحد المتظاهرين ويدعى عصام حافظ ”اطالب جميع المصريين بالتظاهر لحين طرد السفير الإسرائيلي من البلاد.“

وقال الجيش الإسرائيلي انه وقع تبادل لإطلاق النار بين قواته والمسلحين على امتداد الحدود ليل الخميس. وأضاف في بيان ان ”(قوات جيش الدفاع الإسرائيلي) ستحقق في الامر بشكل تام وستطلع المصريين على احدث التطورات.“

وفي نيويورك التقى مجلس الامن الدولي لبحث بيان وضعت مسودته الولايات المتحدة يدين الهجوم على الاسرائيليين ولكن لبنان الدولة العربية الوحيدة في المجلس حالت دون الموافقة على البيان بعد الاصرار على ان يدين المجلس ايضا الهجمات الاسرائيلية على غزة.

ووصفت السفيرة الامريكية روزماري دي كارلو اخفاق المجلس في التحدث عن هذه القضية بانه ”مؤسف.“

وكانت إسرائيل ترتبط بعلاقات جيدة مع الرئيس المصري السابق حسني مبارك لكن بعد سقوطه في فبراير شباط عبر مسؤولون إسرائيليون مرارا عن قلقهم بشأن الفراغ الأمني على الحدود المشتركة.

وفي واشنطن ادانت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ”الهجمات الوحشية والجبانة“ على الاسرائيليين قرب ايلات .

واضافت ان هذا العنف ”يؤكد فقط مخاوفنا القوية بشأن الموقف الامني في شبه جزيرة سيناء“.

أ ص (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below