الهجمات بين اسرائيل وغزة تزيد التوتر مع القاهرة

Fri Aug 19, 2011 11:17pm GMT
 

من نضال المغربي

غزة 19 أغسطس اب (رويترز) - قصفت طائرات حربية إسرائيلية مواقع نشطين في غزة ورد الفلسطينيون باطلاق صواريخ اليوم الجمعة في أعقاب هجمات مسلحة دامية على امتداد الحدود الصحراوية مع مصر ادت الى اثارة توترات بين إسرائيل والحكام الجدد في القاهرة.

وتقدمت مصر باحتجاج رسمي وطالبت إسرائيل باجراء تحقيق في مقتل ثلاثة من أفراد قواتها الأمنية قالت انهم قتلوا عندما شنت القوات الإسرائيلية حملة ملاحقة ضد مسلحين نفذوا هجمات امس ضد إسرائيل. واجمالا قتل اكثر من 20 شخصا.

وبسبب الغضب من الغارات الاسرائيلية التي قتل فيها 15 شخصا على الاقل منذ يوم الخميس اعلن مسلحو حماس في غزة الغاء هدنة فعلية سارية مع اسرئيل منذ عام 2009 ممهدين الطريق بذلك امام مزيد من تصعيد العنف.

وأنحت إسرائيل باللائمة بسرعة على جماعة لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية التي تعمل بشكل مستقل عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تحكم غزة وقتلت قيادة اللجان في غارة جوية امس الخميس في الوقت التي شنت فيه اكثر من 12 غارة اخرى اليوم الجمعة.

وقال مصادر طبية من حماس ان من بين القتلى في الغارات الاسرائيلية 11 نشطا واربعة مدنيين من بينهم طبيب وطفلان عمرهما عامين وخمسة اعوام وصبي عمره 13 عاما. ورد نشطاء غزة باطلاق 24 صاروخا على الاقل على اسرائيل مما اثار ذعرا واصاب اثنين في مدينة اسدود.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم اثناء زيارة جرحى إسرائيليين في مستشفى "لدينا سياسة واضحة وهي انتزاع ثمن باهظ جدا من أي احد يهاجمنا وهذه السياسة يجري تنفيذها."

ولم يعلن مقاتلو حماس المسؤولية عن اي من الصواريخ التي اطلقت .

وردت حماس في البداية بتحذيرات من انها لن تسمح لإسرائيل بتصعيد اعتداءاتها دون ان تتلقى العقاب.   يتبع