صحيفة:الاسد يتوعد بمواصلة الحملة ضد المعارضين

Sat Nov 19, 2011 11:46pm GMT
 

لندن 19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الرئيس السوري بشار الاسد ان الحملة ضد المعارضين في بلاده ستستمر في تحد لضغوط الجامعة العربية كي تقوم حكومته بعمل لانهاء اراقة الدماء.

وقال الاسد في مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز البريطانية نشرت في ساعة متأخرة الليلة ان"الصراع سيستمر والضغط لاخضاع سوريا سيستمر.

"سوريا لن ترضخ."

وحددت الجامعة العربية اليوم السبت موعدا نهائيا لالتزام سوريا بمبادرة سلام طرحتها الجامعة وتتضمن سحب قوات الجيش من المدن والبلدات وهددت بفرض عقوبات على دمشق اذا لم يوقف الاسد العنف.

لكن المرصد السوري لحقوق الانسان قال اليوم السبت ان 12 مدنيا قتلوا على ايدي قوات الامن بينما قتل اثنان من المنشقين عن الجيش في اشتباكات مع الجيش السوري في حمص التي اصبحت مركزا للانتفاضة ضد اكثر من 40 عاما من حكم اسرة الاسد لسوريا.

ويواجه الاسد ضغوطا دولية متزايدة من اجل انهاء الحملة الامنية العنيفة ضد الاحتجاجات المستمرة منذ ثمانية اشهر. واعربت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون امس الجمعة عن قلقها من انزلاق سوريا إلى حرب اهلية.

وقالت كلينتون ان المجتمع الدولي يحجم عن التدخل مثلما فعل في ليبيا وكرر الاسد تأكيده بان اي عمل عسكري يتم القيام به ضد سوريا سيثير "زلزالا" عبر الشرق الاوسط.

وقال"اذا كانوا منطقين وعقلانيين وواقعين فيجب عليهم الا يفعلوا ذلك لان النتائج ستكون وخيمة للغاية. التدخل العسكري سيزعزع استقرار المنطقة ككل وستتأثر كل الدول."

وقالت صنداي تايمز ان الاسد وعد بالقتال بشكل شخصي والموت لمقاومة القوات الاجنبية.   يتبع