رئيس وزراء مصر.. إنهاء خدمة الضباط المتهمين في قتل متظاهرين

Sat Jul 9, 2011 11:54pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ورد الفعل في الإسكندرية والسويس)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 9 يوليو تموز (رويترز) - قال رئيس زراء مصر عصام شرف اليوم السبت إنه أمر بإنهاء خدمة القيادات وضباط الشرطة المتهمين في قضايا قتل أكثر من 846 متظاهرا خلال الانتفاضة التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

وأصيب في الانتفاضة التي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني واستمرت 18 يوما أكثر من ستة آلاف متظاهر في القاهرة ومدن مصرية أخرى.

ويدير المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يرأسه وزير الدفاع والإنتاج الحربي والقائد العام للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي البلاد منذ سقوط مبارك.

ويحاكم أو أحيل إلى المحاكمة في تهم تتصل بقتل المتظاهرين والشروع في قتلهم كل من مبارك ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ورئيس مجلس الشورى المحلول صفوت الشريف ورئيس مجلس الشعب المحلول فتحي سرور وعدد من الأعضاء القياديين في الحزب الوطني المحلول الذي ظل يحكم مصر طوال 30 عاما هي مدة حكم مبارك وعضو معارض في مجلس الشعب وعضو مستقل وعشرات من ضباط وأفراد الشرطة.

وفيما يبدو أنه استجابة لمطالب ألوف النشطاء السياسيين والحزبيين الذين يعتصمون منذ أمس الجمعة في ميدان التحرير بالقاهرة وفي مدن أخرى قال شرف في بيان أذيع بالتلفزيون إنه سعى لتخصيص دوائر قضائية في محاكم الجنايات للإسراع بمحاكمة المتهمين في قضايا قتل المتظاهرين.

لكن محتجين في ميدان التحرير هتفوا برحيله ورحيل طنطاوي واصفين ما جاء في بيان شرف بأنه "وعود وهمية".

وهتف معتصمون "مش هنمشي" و"ارحل ارحل يا مشير" و"يا عصام معتصمين والحق معانا ضد حكومة بتتحدانا".   يتبع