زعيم للمتمردين بالسودان يطالب الحكومة بالتوقف عن قصف المدنيين

Sun Oct 9, 2011 11:53pm GMT
 

من هيريوارد هولاند

قرب الكرمك (السودان) 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - طالب زعيم للمتمردين السودانيين الحكومة بالتوقف عن قصف مواطنيها واقامة ممرات انسانية وتوفير مناطق آمنة للمدنيين في اثنتين من المناطق الحدودية المضطربة.

وقال مالك عقار رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان- فرع الشمال ان القصف الجوي الذي تقوم به القوات الحكومية أودى بحياة 74 مدنيا وأصاب اكثر من 100 في ولاية النيل الازرق في جنوب شرق السودان منذ بدء اشتباكات في الثاني من سبتمبر ايلول.

ونفت الحكومة السودانية رواية عقار . وأنحت باللائمة على المتمردين في التسبب في المعاناة التي يواجهها المدنيون في مناطق حدودية مثل النيل الازرق وتصر على انها تحمي مواطنيها.

واندلع قتال ايضا في يونيو حزيران في جبال النوبة بجنوب كردفان وهي ولاية اخرى مثل النيل الازرق تقع على الحدود مع جنوب السودان الذي استقل حديثا. ولا تستطيع وكالات الاغاثة العمل في اي من المنطقتين منذ بدء الصراع.

وقال عقار للصحفيين في مقر قيادته المؤقت في منطقة يسيطر عليها المتمردون بولاية النيل الازرق "هناك اشياء اساسية نطالب بها : أحدها ممارسة الضغط على الخرطوم للتوقف عن قصف المدنيين."

وكان مالك عقار المنتمي للحركة الشعبية يشغل منصب الحاكم المنتخب لولاية النيل الازرق لكنه اقيل بعد تفجر القتال وجرى تعيين حاكم عسكري بدلا منه. وجرى ايضا حظر انشطة الحركة الشعبية لتحرير السودان في شمال البلاد. والحركة الشعبية لتحرير السودان هي الحزب الحاكم في جنوب السودان ولها فرع في السودان.

وقال عقار في تصريحات ادلى بها يوم الخميس خلال زيارة للصحفيين نظمها المتمردون المتمركزون في جنوب السودان "نسأل ونطالب بأن يفتحوا ممرات ومناطق آمنة للعمليات الانسانية."

وأضاف عقار الذي كان يتحدث قرب الكرمك التي تبعد نحو 160 كيلومترا عن الدمازين عاصمة ولاية النيل الازرق ان نحو 500 ألف شخص ربما فروا من القرى إلى الغابات وسينفد منهم الطعام قريبا.   يتبع